الرئيسيةإصدارات سينمائيةصدور العدد (23) من مجلة “سينفيليا

صدور العدد (23) من مجلة “سينفيليا

صدر العدد الجديد (23) من مجلة “سينفيليا” والذي يضم بين دفتيه كالعادة مواد سينمائية ومقالات نقدية. إذ نجد به في صفحات “نقد” مقالا “عن تلقي الأفلام في زمن العزلة .. نشاهد الأفلام بدون يقين إن كنا نفعل ذلك فعلا” للناقد والباحث السينمائي سليمان الحقيوي، و”(همسات) حكيم بلعباس عن مدينة أبي الجعد” للناقد السينمائي محمد زروال.
وفي صفحات “سينما مغربية” نقرأ مقالا بعنوان “فيلم (آدم) ..جماليات التلامس البشري” كتبه الناقد المصري عبد المنعم أديب، و آخرا موسوما ب”(صمت الفراشات) لحميد باسكيط يفتح بابا جديدا في السينما المغربية” للناقد عبد الكريم واكريم، و”فيلم (وليلي) مسح بانورامي للبؤس المفروض والسعادة المزيفة” للناقد محمد زروال.
وفي صفحات “رحيل” نقرأ مقالا للناقد السينمائي المصري ومدير مسابقة أسبوع النقاد بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي أسامة عبد الفتاح حول الفنان المصري الراحل حسن حسني عنونها ب”أكثر من حسن حسني”.

وفي “سينما كلاسيكية” نقرأ مقالا موسوما ب”هل بمقدور البشر تطبيق العدالة والتزام الحياد؟ مراجعة نقدية لفيلم “12 رجلا غاضبا” كتبه الناقد السينمائي الجزائري كربوعة المختار.
وفي صفحة “ويب” يكتب الإعلامي والناقد السينمائي بلال مرميد عن “سوينكا والسبع بنات”.
وفي “سينما عالمية ” نجد مقالا معنونا ب” لذة المتابعة في “أسرار المائدة”، ومقال ” الحب يتحدى العنصرية في فيلم Where Hands Touch ” لمحمد زروال.

ملصق العدد 23 من مجلة سينفيليا
ملصق العدد 23 من مجلة سينفيليا

وفي صفحة “بورتريه” نقرأ مقالا للناقد السينمائي اللبناني هوفيك حبشيان بعنوان “دانييل داي ليويس مسار طويل من الاتصال والفقدان”.
أما في ركن “شخصيات سينمائية” فنجد مقالا مترجما للسيناريست والكاتب محمد لمويسي موسوم ب”(أكيلانديا)..سينما أكي كاوريسمكي”.

وفي صفحات دراما تلفزية نقرأ مقال ” (أولاد العم) مسلسل اجتماعي سياسي يعالج الفساد الأخلاقي” كتبه عبد الكريم أنيس، ومقالة “الدراما التلفزية المغربية..كم وإبهار بصري ونقص في الاشتغال على الكتابة” كتبها عبد الكريم واكريم ثم مقال “مسلسل (ظهور المسيح) قصة لاهوتية بطعم الفنتازيا” للدكتور التجاني بلعوالي من بلجيكا.

لتحميل العدد 23 المرجو ملئ الإستمارة:


سينفيليا

تعليق واحد

  1. المصطفى لعروصي

    Toujours en avant

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *