الرئيسيةأعمدةمشهد رئيسي

الدراما التلفزية المغربية ومشاكلها الفنية.. مسلسل “المكتوب” الأفضل في رمضان

باعتبار الموسم الرمضاني يشكل ذروة المتابعة للأعمال الدرامية مغربيا وعربيا، حيث يعرض على المشاهدين أهم مايمكن إنتاجه دراميا كل سنة، وبما أن النقاش يتجدد كل عام حول مستوى مايعرض من دراما رمضانية في التلفزة المغربية، فقد أصبح المشاهدون ومنذ سنوات ينتظرون الأفضل فنيا ليتابعوه دون غيره. وللأسف لم تتطور الدراما

متابعة القراءة

الفنانة شويكار في أهم محطاتها السينمائية

من بين الأفلام التي شاهدتها وأنا طفل صغير بانبهار العين الطفولية والتي لم تبرح مشاهده ذاكرتي منذ ذلك الحين الذي كانت تشكل فيه بالنسبة لي مشاهدة فيلم تساوي لحظة لاتُقدَّر بثمن، فيلم "العتبة جزاز" (1969) للمخرج نيازي مصطفى، وقد كان ذلك ذات سبعينيات من القرن الماضي في بيت أختي الكبيرة

متابعة القراءة

الجونة السينمائي.. الأهم في العالم العربي

اختتمت الدورة الثالثة لمهرجان الجونة السينمائي ،وهكذا كان الحاضرون والضيوف قد شاهدوا طيلة تسعة أيام أفلاما لايمكن أن تجتمع بهذه القيمة الفنية في أي مهرجان عربي آخر، فبحضورنا للجونة نكون قد شاهدنا أهم ماعرض في المهرجانات السينمائية الكبرى هذا العام إضافة لاكتشافنا لجواهر سينمائية كانت مختبئة وبحث عنها مبرمجو المهرجان

متابعة القراءة

نسرين الراضي و”قُبلة كان”، مالها وما عليها

مما لاشك فيه أن نسرين الراضي ممثلة جيدة صنعت لها مكانا في المشهد السينمائي والتلفزي بالتدريج ، فهي خريجة المعهد العالي للفن المسرحي و التنشيط الثقافي، ويُحسب لها قرارها منذ مدة بعدم الاشتغال في سيتكومات رمضان "الحامضة" واختيارها لأعمال سينمائية وتلفزية ومسرحية محترمة للعمل فيها. لسنتين متتاليتين لعبت نسرين دور

متابعة القراءة

مهرجان مراكش السينمائي ليس الأهم في المنطقة!

حينما أتابع من يَدَّعي أن مهرجان مراكش السينمائي هو الأهم في المنطقة بعد توقفه في العام الماضي إثر الأخطاء الفادحة التي ارتكبها منظموه والانتقادات اللاذعة التي تلقاها من أصحاب الميدان ومهنيي القطاع المغاربة أتساءل مستغربا عما يدفع هؤلاء ليبنوا ادعاءهم هذا، كوني حضرت مهرجانات مهمة في المنطقة وشاهدت بأم عيني

متابعة القراءة

مصطفى منير.. “لماذا تركتموه وحيدا؟ !”

دأبتُ على لقاء الفنان مصطفى منير منذ مدة في المهرجانات السينمائية المغربية إلى أن نشأت بيننا صداقة أساسها الود والاحترام المتبادل. فمن جانبي كنتُ ومازلت أرى فيه ذلك المشخص المتمكن من أدواته والذي واكب مسيرة المسرح والسينما والتلفزيون في المغرب منذ البدايات إلى الآن، لكن للأسف الشديد لم يعُد يجد

متابعة القراءة

عبد الكريم واكريم: فوزي بن سعيدي يصل مرحلة النضج بفيلمه “وليلي”

يعود فوزي بن سعيدي في فيلمه الأخير"وليلي" ليعتمد على الحكاية كأساس، وذلك في بناء كلاسيكي ليس به ادعاء شكلاني مبالغ فيه، كما كان الأمر في فيلم "ياله من عالم جميل" أو وبشكل أقل في "موت للبيع". في فيلم "وليلي" يُقارب بنسعيدي وضعية طبقة في حدود الفقر والفاقة متناولا همومها والذل

متابعة القراءة

فيلم “تمبوكتو” لعبد الرحمان سيساكو بين التقريرية.. وجمالية الخطاب السينمائي

يعيش "كيدان" رفقة زوجته "ساتيا" وابنتهما التي تبلغ من العمر 12  سنة بنواحي مدينة تمبوكتو المالية التي سيطر عليها "الجهاديون" منذ فترة ... وما أن يقتل "كيدان" عن طريق الخطإ  صيادا للسمك، بعد أن يكون هذا الأخير قد قتل إحدى بقراته حتى تنقلب حياة الأسرة الصغيرة رأسا على عقب، إثر

متابعة القراءة