الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
  حوار مع الحسين اندوفي الكاتب العام لمؤسسة مهرجان السينما الإفريقية 


تزامنا مع الحدث الفني السينمائي الذي تعرفه خريبكة كل سنة – مهرجان السينما الإفريقية -، استضاف موقع خريبكة 24 شخصية التصق اسمها بالمهرجان السينما الإفريقية،الحسين أندوفي الكاتب العام لمؤسسة مهرجان السينما الإفريقية، الذي سلط الضوء في مداخلاته على تاريخ السينما بمدينة خريبكة وعن التطور الذي عرفه المهرجان منذ أن تأسس كملتقى سنة 1977، منوها بدور الأندية السينمائية ودور نورالدين الصايل مدير المركز السينمائي المغربي والعمل الاحترافي الذي اعتمده حتى تحول الملتقى إلى مؤسسة مهرجان السينما الإفريقية ليتم تنظيمه كل سنة عوض مرة كل سنتين. وعن تهميش المهرجان للفعاليات المحلية، أجاب بأن مجهودات كبيرة تبذل من أجل إرضاء جميع الفاعلين المحليين، لكن مع محدودية الإمكانات والدعم وفضاءات وقاعات العرض تحول دون إرضاء الجميع. ومع ذلك هذه الدورة ستحمل مفاجآت، وستبدل قصارى الجهود من أجل إنجاح هذه الدورة، وإشراك الجميع في إطار شراكة واتفاقيات مؤسساتية. لم يخف ضيف البرنامج الحسين أندوفي الإكراهات والمشاكل التي يعرفها المهرجان، واختلاف وجهات النظر بين المؤسسة والمجلس البلدي، موضحا أن العلاقة بين المؤسستين طيبة جدا، مشيدا بالدور القوي والفعال الذي يلعبه المجلس البلدي، متمنيا الإسراع بتوقيع اتفاقية شراكة بين المجلس البلدي ومؤسسة مهرجان السينما الإفريقية. مزيدا من التفاصيل في محاور مهمة تجدونها في الفيديو المرافق للمدخل.



تعليقات:
أضف تعليقك :


*الإسم :
*البلد :
البريد الإلكتروني :
*تعليق
:
 
 

فاطمة أبو ناجي تقيم مهرجان مراكش السينمائي، في ميكروفون خديجة بوعشرين
 عدد التعليقات : 0
المهرجان الدولي 13 للسينما المغربية والإيبيرو أمريكية بمرتيل
 عدد التعليقات : 0
ورشة حول السينما بخنيفرة
 عدد التعليقات : 0
حوار مع نور الدين الصايل
 عدد التعليقات : 0
روماني يخطف الدب الذهبي
 عدد التعليقات : 0
مهرجان برلين وقضايا المرأة
 عدد التعليقات : 0
اختتام المهرجان الوطني للفيلم بطنجة
 عدد التعليقات : 0
    1   2   3      
السينما المغربية : بوادر مشروع طموح في الأفق
ها نحن نجدد الموعد مع السينفيليين المغاربة والعرب بإصدارنا للعدد الأول من مجلة "سينفيليا"، و ذلك بعد انقضاء أكثر من أربعة أشهر على انطلاق موقع "سينفيليا" الذي استطاع بشهادة السينفيليين المغاربة أن يجد له مكانة خلال هذه المدة القصيرة ضمن مكونات الإعلام المغربي المهتم بالصورة والسينما، والذي مازال ضعيفا ولا يواكب النقلة التي تعرفها السينما المغربية على الخصوص. وهذا ليس راجعا لنقص في الكفاءات الإعلامية والنقدية المغربية بقدر ما هو راجع لعدم اهتمام الجهات الرسمية وعلى رأسها وزارتا الإتصال والثقافة به، بل محاولة تهميشه لكونه يخلق "مشاكل" لهذه الجهات هي في غنى عنها. ومسايرة من مجلة "سينفيليا" لأهم التظاهرات والأحداث السينمائية المغربية ، خصصنا في هذا العدد الأول ملفا شاملا، من إثنين وعشرين صفحة، للدورة الرابعة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، التي تعتبر بدون منازع أهم حدث سينمائي مغربي خلال السنة، كونها عبارة عن تيرمومتر يمكن من خلاله قياس درجة جودة و تطورالسينما المغربية كما وكيفا. وقد حاولنا بدورنا قدر المستطاع أن نجعل هذا الملف مقياسا يمكن من خلاله للقارئ المختص والعادي أن يأخذ نظرة بانورامية عن حالة السينما المغربية هنا والآن. لكن لا يمكننا في هذا التقديم أن نمر مرور الكرام دون أن نشير إلى أمور مستجدة على الساحة السينمائية المغربية دون ذكرها...



لطيف لحلو، حكيم السينما المغربية
البدايات الحقيقية للسينما المغربية، انطلقت خلال سنوات...

 
 
 


متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION