الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
  السينما العالمية 

 «ميدياس» لأندريا بالاورو.. إيقاع الجفاف  (عدد التعليقات : 0)
يروي فيلم «ميدياس» (إنتاج أميركي إيطالي مكسيكي مشترك، 2013) لأندريا بالاورو (مواليد العام 1982)، الفائز بجائزة الإخراج في الدورة الـ13 (29 تشرين الثاني ـ 7 كانون الأول 2013) لـ «المهرجان الدولي للفيلم بمراكش»...
علي البزّاز  (23-07-2014)


 سينما أكي كاوريسمياكي*  (عدد التعليقات : 0)
هكذا يمكن أن نسمي العالم كما يراه أكي كاوريسمياكي ، كون غريب : تنبع قصصه من عالم خاص، عالم أنيق يتمايل بين الماضي و الحاضر ، ماض لا يشبه ذلك الماضي الذي تصوره الأفلام...

ترجمة : محمد الميسي (عن موقع   (09-07-2014)


 قراءة في فيلم "الإبن سر أبيه" للمخرج الياباني كوري إيدا هيروكازو  (عدد التعليقات : 0)
تساهم السينما الآسيوية بفضل مخرجين من اليابان والصين وكوريا الجنوبية في تحويل المنظار"السابع" من غربه إلى شرقه. ويساهم جيلها الجديد من المخرجين في محاولة تجديد طرق التحول...
غسان الكشوري  (03-07-2014)


 "السينما الروسية، نبذة قصيرة جدا" من 1919 إلى 1991

  (عدد التعليقات : 1)
السينما السوفياتية هي إحدى أهم سينمات العالم، تعرض في أرقى و أرفع المهرجانات العالمية المصنفة و كثيرا ما يصعد مخرجوها إلى منصات التتويج، تاريخيا إرتبطت السينما الروسية...
محمد الميسي  (30-06-2014)


 قواعد لصنع فيلم قصير 7  (عدد التعليقات : 6)
يمكن اعتبار الفيلم القصير كبطاقة تعريف للمخرج. لا يمكن اعتبار سيناريوالفيلم القصير حكيا سينمائيا مختصرا أو مصغرا، في حقيقة الأمر كتابة هذا النوع من السيناريوهات تتطلب نفس الحرفية...

ترجمة محمد الميسي عن موقع روسي  (24-06-2014)


 الفيلم الكوري "البحر".. تحفة مفقودة لصانع المعجزات !  (عدد التعليقات : 0)
لم أتوقع أن أفاجأ بما شاهدت في هذا الفيلم، فأحد الأصدقاء المتخصصين في السينما الكورية أعطاني الفيلم.. ولم يحدثني عنه كي لا يحرمني لذة المفاجأة...

غسان الكشوري   (11-03-2014)


 "هيتشكوك" ساشا جيرفاسي، تدشين مرحلة جديدة في التلقي السينمائي
  (عدد التعليقات : 0)
ألفريد هيتشكوك هو الإسم الذي يرتبط ، أكثر من غيره من الأعلام السينمائية، سواء في كونية الثقافة السينمائية أو إقليمية الثقافة الأنغلوسكسونية، بالمبحث الأكاديمي والدراسة التي تتخطى السينما إلى النظرية الثقافية.
عبداللطيف عدنان-هيوستن-وم أ  (08-07-2013)


 كلمات....تبحث عن مؤلفها  (عدد التعليقات : 0)
"الكلمات" (the words) شريط أمريكي سيناريو وإخراج:(Lee Sternthal- Brian Klugman) يحمل بين لقطاته لغة سينمائية جميلة، محكية بأسلوب شاعري تدفع المشاهد إلى السفر معه دون ملل...

أمينة شرادي  (19-04-2013)


 آرغو لبن أفليك: السينما في خدمة السياسة ..  (عدد التعليقات : 0)
هكذا بدأت القصة ... بعد سنوات عديدة على مرور أزمة الرهائن الأمريكيين في إيران، شجع "جورج تينيت" مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية السابق "توني منديز"...

ماءالعينين سيدي بويه   (29-03-2013)


 فيلم " أسامة " ، صرخة في وجه الوصاية  (عدد التعليقات : 0)
شاءت الظروف أن أشاهد فيلم "أسامة" للمخرج الأفغاني الصديق بارماك مرة أخرى، في وقت يحتفل فيه العالم بعيد المرأة الأممي، وهو ما استفزني لأقترح عليكم هذه القراءة تخليدا لهذه المناسبة العالمية...

محمد زروال  (18-03-2013)


 جيمس كاميرون ..الانحياز إلى السينما الرقمية  (عدد التعليقات : 0)
أقل ما يمكن أن يقال عن المخرج جيمس كاميرون أنه سينمائي الرهانات الكبيرة (تايتانك،أفاتار) ، فضلا عن السلاسل السينمائية الأكثر شهرة:غرباء،الفاني...
أحمد ثامر جهاد  (29-01-2013)


 فيلم "الدائرة" لجعفر بناهي..صراع المرأة من أجل الحرية  (عدد التعليقات : 3)
المخرج الإيراني"جعفر بناهي" يعتبر من أكثر المخرجين جرأة في تناول الواقع الإيراني ونقده.هو محكوم عليه بالسجن الآن لمدة ست سنوات بسبب أفلامه التي تعري المجتمع الإيراني على كل المستويات. ..

أمينة شرادي  (12-01-2013)


    1   2   3      

 

نور في آخر نفق السينما المغربية
هنالك نسبة كبيرة من الحقيقة في الخطاب الذي يرى أن السينما المغربية حاليا قد تراجعت نسبيا من حيث الجودة الفنية وأن أغلب الأفلام المنتجة حديثا أصبحت تحمل طابعا تلفزيونيا بحيث أصبح المهرجان الوطني للفيلم وكأنه مهرجان للأفلام التلفزيونية حيث تنتفي اللمسة الفنية والرؤية الفكرية للمخرج، لنجد أنفسنا أمام "أفلام" مسطحة لاطعم لها ولالون، ولا هي تنتمي لنوع من السينما التجارية التي تحترم نفسها وجمهورها ولا هي بسينما المؤلف حيث تحضر شخصية المخرج ورؤيته، وكأننا بهم كما حدث للغراب الذي أراد تقليد مشية الحمامة فلاهو احتفظ بمشيته ولا هو استطاع اكتساب مشيتها. لكن رغم كل شيء فإن نورا خافتا يلوح في نهاية النفق المظلم يجعلنا نتشبث بتفاؤل مشروع حول مستقبل السينما المغربية يجعلنا نُرجِّح أن مثل هذه المرحلة ضرورية لكي يتم فرز الغث من السمين ولكي نمر لمرحلة أكثر وضوحا وشفافية يأخذ كل واحد فيها مكانه الحقيقي والطبيعي بدون ادعاء مبالغ فيه ولاكلام زائد من أفواه بعض المخرجين يبدو متساميا عما نراه في أفلامهم من ضعف كبير جدا، ولا كذب على عامة الناس بأن الفيلم فاز بعدة جوائز فيحين أن المهرجانات التي "فاز" فيها ذلك الفيلم لاترقى لتكون حتى مهرجانات للأحياء. وبالنسبة لنا يظل النور الذي تحدثنا عنه متجليا في ثلة من الأسماء الشابة التي لم تخطئ الموعد وظلت محافظة على مستوى جيد أو مقبول على العموم في أغلب الأفلام التي أخرجتها، أسماء كحكيم بلعباس، فوزي بنسعيدي، هشام العسري، داوود أولاد السيد، محمد مفتكر، ليلى الكيلاني، نور الدين لخماري، نبيل عيوش، محمد الشريف الطريبق،عبد الإله الجوهري، عبد السلام الكلاعي، كمال كمال، وغيرهم من الشباب قادمون بقوة للمشهد السينمائي المغربي. ونظن أن الدورة القادمة للمهرجان الوطني للفيلم ستكون أفضل من الناحية الفنية بالنسبة للأفلام المشاركة بحكم أن بعضا من هذه الأسماء التي ذكرناها ستكون حاضرة بأفلامها التي ستشكل حتما الفرق وتكون متميزة ومختلفة عكس الدورة السابقة لنفس المهرجان.



حميد باسكيط، يقظة الحس و الإبداع
بداية سنوات التسعينات من القرن الماضي، و بالنظر للحركي...



متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION