الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
 >>  متابعات سينمائية    
فيلما "نوارة" و"هيبتا" يتألقان بمهرجان السينما المصرية

فاز فيلما "نوارة" للمخرجة هالة خليل، و"هيبتا" للمخرج هادي الباجوري بمعظم جوائز الدورة الـ21 للمهرجان القومي للسينما المصرية التي أسدل الستار عليها أمس الخميس بعد تسعة أيام من العروض شملت محافظات القاهرة والإسكندرية والدقهلية والأقصر والمنيا وسوهاج.


وتوج فيلم "نوارة" بجوائز "أفضل إخراج" و"أفضل ممثلة" وحصلت عليها منة شلبي، و"أفضل ممثل" وحصل عليها أمير صلاح الدين، و"أفضل ممثلة في دور ثان" وحصلت عليها رجاء حسين، إضافة إلى جائزة خاصة عن التصوير ذهبت إلى زكي عارف.


وحصل فيلم "هيبتا" على جائزة "أفضل ممثل في دور ثان" وذهبت إلى ماجد الكدواني، وجائزة "أفضل سيناريو" وذهبت إلى وائل حمدي، وجائزة "أفضل صوت" وذهبت إلى أحمد جابر، وجائزة "أفضل تصوير" وذهبت إلى جمال البوشي.


كما تألق الفيلمان في جوائز الإنتاج، ففاز فيلم "نوارة" بالجائزة الأولى وفيلم "هيبتا" بالجائزة الثانية، في حين ذهبت الجائزة الثالثة لفيلم "يوم للستات"، ومنحت لجنة التحكيم شهادة تقدير لفيلم "البر التاني" إخراج علي إدريس.


وفاز المخرج محمد دياب بجائزة "أفضل إخراج لعمل أول" عن فيلم "اشتباك"، وذلك في إطار مسابقة الأفلام الروائية الطويلة بالمهرجان التي شارك فيها 21 فيلما استوفت شرطي أن تكون عرضت عرضا عاما بمصر عام 2016 وأن تكون من إنتاج مصري خالص أو إنتاج مصري مشترك.


وكرم المهرجان في حفل الختام الذي أقيم على المسرح الكبير بدار الأوبرا الممثلة لبنى عبد العزيز والمونتيرة ليلى فهمي ومدير التصوير محسن أحمد والمخرج خيري بشارة، إضافة إلى بعض الأسماء من صناع السينما بمجال الديكور والإضاءة والصوت وتصميم المناظر.

سينفيليا - رويترز  (27-10-2017)     






تعليقات:

أضف تعليقك :
*الإسم :
*البلد :
*البريد الإلكتروني :
*تعليق
:
 
 
 

 

السينما المغربية : بوادر مشروع طموح في الأفق
ها نحن نجدد الموعد مع السينفيليين المغاربة والعرب بإصدارنا للعدد الأول من مجلة "سينفيليا"، و ذلك بعد انقضاء أكثر من أربعة أشهر على انطلاق موقع "سينفيليا" الذي استطاع بشهادة السينفيليين المغاربة أن يجد له مكانة خلال هذه المدة القصيرة ضمن مكونات الإعلام المغربي المهتم بالصورة والسينما، والذي مازال ضعيفا ولا يواكب النقلة التي تعرفها السينما المغربية على الخصوص. وهذا ليس راجعا لنقص في الكفاءات الإعلامية والنقدية المغربية بقدر ما هو راجع لعدم اهتمام الجهات الرسمية وعلى رأسها وزارتا الإتصال والثقافة به، بل محاولة تهميشه لكونه يخلق "مشاكل" لهذه الجهات هي في غنى عنها. ومسايرة من مجلة "سينفيليا" لأهم التظاهرات والأحداث السينمائية المغربية ، خصصنا في هذا العدد الأول ملفا شاملا، من إثنين وعشرين صفحة، للدورة الرابعة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، التي تعتبر بدون منازع أهم حدث سينمائي مغربي خلال السنة، كونها عبارة عن تيرمومتر يمكن من خلاله قياس درجة جودة و تطورالسينما المغربية كما وكيفا. وقد حاولنا بدورنا قدر المستطاع أن نجعل هذا الملف مقياسا يمكن من خلاله للقارئ المختص والعادي أن يأخذ نظرة بانورامية عن حالة السينما المغربية هنا والآن. لكن لا يمكننا في هذا التقديم أن نمر مرور الكرام دون أن نشير إلى أمور مستجدة على الساحة السينمائية المغربية دون ذكرها...



لطيف لحلو، حكيم السينما المغربية
البدايات الحقيقية للسينما المغربية، انطلقت خلال سنوات...



متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION