الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
 >>  متابعات سينمائية    
رؤى سينمائية عن لاجئي سوريا بمهرجان بيروت الدولي

حضرت قضية اللاجئين السوريين في لبنان والعالم جراء الحرب المستمرة في بلادهم منذ أكثر من ست سنوات في أفلام الدورة 17 لمهرجان بيروت الدولي للسينما، وقدمهما فيلمان لبناني وفنلندي، أحدهما تناول الوضع عربيا والآخر ركز على القضية في الغرب.


 وفي فيلمه "شحن" استعرض المخرج اللبناني الشاب كريم الرحباني قصة مستوحاة من الواقع حول معاناة ولد ينزح مع جده من سوريا إلى لبنان هربا من الحرب في بلاده.


وتدور أحداث القصة حول جد وحفيده يهربان من سوريا بواسطة شاحنة تقلهما إلى منطقة البقاع (شرق لبنان) قرب الحدود مع سوريا تاركين فيها أمتعتهما، ويتوهان هناك إلى أن تأتي ممثلة تنقلهما معا وتسكنهما في منزل لها في بيروت.


ينزل الولد إلى شوارع المدينة ليتسول بحثا عن لقمة العيش لتأمين العلاج الطبي اللازم لجده الذي يعاني من مرض ألزهايمر. 


وقال كريم الرحباني الذي كتب سيناريو الفيلم مع والده المخرج المسرحي عدي الرحباني إن "السوريين أصبحوا يشحنون إلى لبنان كأنهم بضاعة تنقل من مكان إلى آخر". وأضاف أنه "عادة يهتم الشخص الأكبر سنا بالأصغر، لكن في فيلمي قلبت الأدوار حيث سنرى الحفيد يهتم بجده".


ويؤدي دور الفتى الذي يتحمل مسؤوليات أكبر من سنه الصغيرة الطفل السوري عبد الهادي عساف، الذي كان قد مثل أيضا في فيلم الرحباني السابق الذي يحمل عنوان "ومع روحك".


وكان كريم الرحباني صادف الفتى الذي انتقل من حياته العادية إلى الشاشة الكبيرة وهو يتسول ليعيل عائلته، لذا فإن القصة مستوحاة من حياة الفتى السوري الذي كان المعيل المادي والمعنوي لعائلته.


ويعيش بلبنان أكثر من مليون نازح سوري مسجلين لدى المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة، 54% منهم تحت سن الرشد (18 سنة) و482 ألفا منهم في عمر التعليم، أي بين ثلاثة أعوام و18 عاما، وهناك الكثير من اللاجئين غير مسجلين لدى المفوضية.


كما حضرت قضية اللاجئين السوريين في فيلم "الوجه الآخر للأمل" للمخرج الفنلندي آكي كاوريسماكي الحائز على جائزة أفضل مخرج في مهرجان برلين السينمائي عام 2017.


ويسير الفيلم في خطين منفصلين يتقاطعان بمحض الصدفة، الأول يتناول المهاجر السوري خالد الذي فقد كل عائلته تقريبا، والثاني يتناول البائع المتجول السابق فيكستروم الذي يشتري مطعما لا يدر أي عائد في حي بعيد بالعاصمة الفنلندية هلسنكي، وبعد أن تجمعهما الصدفة تتغير حياة خالد جذريا.

سينفيليا - رويترز  (11-10-2017)     






تعليقات:

أضف تعليقك :
*الإسم :
*البلد :
*البريد الإلكتروني :
*تعليق
:
 
 
 

 

نور في آخر نفق السينما المغربية
هنالك نسبة كبيرة من الحقيقة في الخطاب الذي يرى أن السينما المغربية حاليا قد تراجعت نسبيا من حيث الجودة الفنية وأن أغلب الأفلام المنتجة حديثا أصبحت تحمل طابعا تلفزيونيا بحيث أصبح المهرجان الوطني للفيلم وكأنه مهرجان للأفلام التلفزيونية حيث تنتفي اللمسة الفنية والرؤية الفكرية للمخرج، لنجد أنفسنا أمام "أفلام" مسطحة لاطعم لها ولالون، ولا هي تنتمي لنوع من السينما التجارية التي تحترم نفسها وجمهورها ولا هي بسينما المؤلف حيث تحضر شخصية المخرج ورؤيته، وكأننا بهم كما حدث للغراب الذي أراد تقليد مشية الحمامة فلاهو احتفظ بمشيته ولا هو استطاع اكتساب مشيتها. لكن رغم كل شيء فإن نورا خافتا يلوح في نهاية النفق المظلم يجعلنا نتشبث بتفاؤل مشروع حول مستقبل السينما المغربية يجعلنا نُرجِّح أن مثل هذه المرحلة ضرورية لكي يتم فرز الغث من السمين ولكي نمر لمرحلة أكثر وضوحا وشفافية يأخذ كل واحد فيها مكانه الحقيقي والطبيعي بدون ادعاء مبالغ فيه ولاكلام زائد من أفواه بعض المخرجين يبدو متساميا عما نراه في أفلامهم من ضعف كبير جدا، ولا كذب على عامة الناس بأن الفيلم فاز بعدة جوائز فيحين أن المهرجانات التي "فاز" فيها ذلك الفيلم لاترقى لتكون حتى مهرجانات للأحياء. وبالنسبة لنا يظل النور الذي تحدثنا عنه متجليا في ثلة من الأسماء الشابة التي لم تخطئ الموعد وظلت محافظة على مستوى جيد أو مقبول على العموم في أغلب الأفلام التي أخرجتها، أسماء كحكيم بلعباس، فوزي بنسعيدي، هشام العسري، داوود أولاد السيد، محمد مفتكر، ليلى الكيلاني، نور الدين لخماري، نبيل عيوش، محمد الشريف الطريبق،عبد الإله الجوهري، عبد السلام الكلاعي، كمال كمال، وغيرهم من الشباب قادمون بقوة للمشهد السينمائي المغربي. ونظن أن الدورة القادمة للمهرجان الوطني للفيلم ستكون أفضل من الناحية الفنية بالنسبة للأفلام المشاركة بحكم أن بعضا من هذه الأسماء التي ذكرناها ستكون حاضرة بأفلامها التي ستشكل حتما الفرق وتكون متميزة ومختلفة عكس الدورة السابقة لنفس المهرجان.



"الباب السابع" للمخرج علي الصافي الفيلم الوثائقي القنبلة
كان لجمهور مدينة الرباط عشية يوم الثلاثاء 2018/01/09، لقاء ...



متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION