الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
 >>  متابعات سينمائية    
انطلاق المسابقةالرسمية لمهرجان الفيلم الوطني الرابع عشر بطنجة
ب"أخطاء متعمدة"و"خارج التغطية"


  لصق فيلم   

أراد المهرجان أن يبدأ مسابقته الرسمية بطرد كل من مصطفى الداسوكين و مصطفى الزعري ليبقيا تائهين في الشارع العام وسط المدينة باحثين عن مكان آمن ليستقرا فيه. انتقلا بين أمكنة مختلفة وكان مصطفى الزعري مصابا إذ يقول بعد سقوطه أرضا "سكر  السكر السكر" فينتبه الناس الذين كانوا يحيطون به أنه مصاب بالسكري. هذا الطرد الذي تعرض له الممثلان انطلق منه نور الدين ليؤثث به موضوع معاناة المهمشين و على الخصوص الشيوخ و ما يتعرضون له من ضياع في هذا الفيلم.
وقد  طرد الزوج اباه العجوز من البيت تحت ضغط الزوجة بطريقة مؤثرة تركت باحماد تائها باحثا عن مذاق حلو تفاديا للسقوط للمرة الثانية لتقوده الرحلة الى البشير . هذا الأخير متخلى عنه كذلك. يلتقيان. تنقلهما الظروف الى أمكنة عديدة متناقضة لا يحسان فيها بالاطمئنان. هكذا قادنا المخرج السينمائي نورد الدين دوكنة في فيلم "خارج التغطية" منطلقا من الفضاءات الطبيعية و التاريخية الجميلة ببلادنا الى الهوامش حيث العنف و العنف المضاد وانخرطت ساحة جامع الفنا في هذا العنف لكن من أجل نقل بنية السرد الى التآخي و التعاون بين المهمشين في فضاء يكشف وجود شخصيات تعاني من الوحدة. سواء تلك المرأة و ابنتها او الشاب الصامت أو بائع جافيل السكير و محرك لغة العنف في الجزء الأول من الفيلم.
وقد صرح نور الدين دوكنة أن فكرة الفيلم جاءته من حادثة واقعية تتجلى في رجل تركه ابنه المتزوج فعاش قرب جزار حيث أعطته سيدة غرفة في سطح بيتها الى ان توفي فجاء الابن ليسترجع اباه فطرده السكان فدفنوا هذا العجوز. وهو ما حصل في الفيلم فعلا. هذا الموضوع الذي تناولته السينمات الأجنبية بكل التفاصيل المملة دفعت مخرجنا لتذكيرنا بها مرسلا الخطاب الى الجميع للانتباه الى هذه الفئة الاجتماعية التي يتنكر لها بعض افراد المجتمع.
وحينما نجد أنفسنا داخل التغطية نتابع ال"أخطاء المتعمدة" التي صورها بدر الدين زكرياء بقيادة المخرج الشاب عبد الإلاه زيراط . والاخطاء هي تلك الكتابة التي أصبحت تهدد اللغة الفرنسية. إنها لغة الكتابة السريع في التواصل بين الناس و خاصة الشباب منهم سواء على صفحات الفاسبوك او ال MSN  أو رسائل الهاتف النقال. تلك هي أرضية النقاش التي فرضت على أستاذ اللغة الفرنسية ليناقشها مع تلامذته بعد ملاحظته استعمالها من طرف التلاميذ بكثرة. بل ويدافعون عنها بحماس كبير و تبقى القلة القليلة متشبثة باللغة الام. و من الانتقاد الذي نعرض له فيلم "أخطاء متعمدة" أن الموضوع حاضر بقوة لكن السينما أقل حضورا. وهو الأمر الذي أكده المخرج معتبرا أن هدفه الأول هو إثارة الموضوع خصوصا و ان التصوير في مثل هذه الأمكنة المغلقة و المفتوحة في نفس الان تطرح الإمكانيات المادية و التقنية الكثيرة لتحقيق فيلم أرقى تقنيا و يبدو أن الضغط الزمني كان بدور من المعيقات التي جعلت نسخة الفيلم تكون محملة بالموضوع الجيد و التقنيات المتواضعة.
توالت أفلام المسابقة في اليوم الأول بعد "خارج التغطية" و "أخطاء متعمدة" بفيلم "أغرابو" الطويل الامازيغي لأحمد بايدو و"زهار" القصير لأسماء المتقي لينتهي برنامج اليوم الأول بالفيلم الطويل "ملاك" و هي أفلام تستحق وقفة خاصة لكل واحد منها. وهو موعدنا التالي.

حسن وهبي-طنجة-المغرب  (04-02-2013)     






تعليقات:

أضف تعليقك :
*الإسم :
*البلد :
*البريد الإلكتروني :
*تعليق
:
 
 
 

 

السينما المغربية : بوادر مشروع طموح في الأفق
ها نحن نجدد الموعد مع السينفيليين المغاربة والعرب بإصدارنا للعدد الأول من مجلة "سينفيليا"، و ذلك بعد انقضاء أكثر من أربعة أشهر على انطلاق موقع "سينفيليا" الذي استطاع بشهادة السينفيليين المغاربة أن يجد له مكانة خلال هذه المدة القصيرة ضمن مكونات الإعلام المغربي المهتم بالصورة والسينما، والذي مازال ضعيفا ولا يواكب النقلة التي تعرفها السينما المغربية على الخصوص. وهذا ليس راجعا لنقص في الكفاءات الإعلامية والنقدية المغربية بقدر ما هو راجع لعدم اهتمام الجهات الرسمية وعلى رأسها وزارتا الإتصال والثقافة به، بل محاولة تهميشه لكونه يخلق "مشاكل" لهذه الجهات هي في غنى عنها. ومسايرة من مجلة "سينفيليا" لأهم التظاهرات والأحداث السينمائية المغربية ، خصصنا في هذا العدد الأول ملفا شاملا، من إثنين وعشرين صفحة، للدورة الرابعة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، التي تعتبر بدون منازع أهم حدث سينمائي مغربي خلال السنة، كونها عبارة عن تيرمومتر يمكن من خلاله قياس درجة جودة و تطورالسينما المغربية كما وكيفا. وقد حاولنا بدورنا قدر المستطاع أن نجعل هذا الملف مقياسا يمكن من خلاله للقارئ المختص والعادي أن يأخذ نظرة بانورامية عن حالة السينما المغربية هنا والآن. لكن لا يمكننا في هذا التقديم أن نمر مرور الكرام دون أن نشير إلى أمور مستجدة على الساحة السينمائية المغربية دون ذكرها...






متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION