الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
 >>  متابعات سينمائية    
المخرج الهولندي روبيرت هوف في ماستر كلاس مهرجان أوروبا- الشرق الخامس

يلتقي جمهور وضيوف فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان أوروبا- الشرق للفيلم الوثائقي، التي تنظمها الجمعية المغربية للدراسات الإعلامية والأفلام الوثائقية، ومؤسسة مهرجان أوروبا الشرق للفيلم الوثائقي من 19 إلى 23 شتنبر الجاري، في لقاء خاص حول ماستر كلاس.


وتستضيف الفقرة المخرج السينمائي الهولندي روبيرت هوف عضو لجنة تحكيم المسابقة الرسمية، وذلك في لقاء مفتوح للحديث عن تجربته السينمائية الوثائقية الفذة. وذلك خلال ثاني أيام المهرجان على الساعة الثامنة مساءا، بقاعة فريدة بليزيد بالمركز الثقافي أحمد بوكماخ.


روبيرت هوف الذي ستكرمه الدورة ضمن خمسة مكرمين آخرين، له تجربة سينمائية متميزة تقارب الأربعين سنة، حيث أنجز أكثر من 200 فيلم وثائقي، وحاز على العديد من الجوائز الوطنية والدولية خلال مهرجانات دولية.


كما يشتهر بحب الفضول بالآخرين، يتجول عبر العالم حيث يكمن الاختلاف والتنوع، التقى بالناس في القطار في أكثر من أربعين دولة، يسألهم عن نظرتهم للمستقبل، حيث أنجز واحدا من أفلامه، التي وقعت أحداثه في القطارات المغربية، التي اعتبرها مكانا نموذجيا للحديث عن الطابوهات وتغيرات المجتمع.


يشار أن الدورة، التي تشهد فقرات خصبة من ندوات ومعارض وورشات وعروض أفلام، من ضمنها 10 في المسابقة الرسمية تم انتقاؤها من بين 200 فيلما، تقام بالمركز الثقافي أحمد بوكماخ بشراكة مع المركز السينمائي المغربي ومجلس الجالية المغربية بالخارج، والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وبدعم من ولاية طنجة تطوان الحسمية، وجهة طنجة تطوان الحسيمة، والجماعة الحضرية لطنجة ومجلس عمالة طنجة أصيلة ومقاطعات مغوغة، بني مكادة، وطنجة المدينة.

سينفيليا  (13-09-2017)     






تعليقات:

أضف تعليقك :
*الإسم :
*البلد :
*البريد الإلكتروني :
*تعليق
:
 
 
 

 

السينما المغربية : بوادر مشروع طموح في الأفق
ها نحن نجدد الموعد مع السينفيليين المغاربة والعرب بإصدارنا للعدد الأول من مجلة "سينفيليا"، و ذلك بعد انقضاء أكثر من أربعة أشهر على انطلاق موقع "سينفيليا" الذي استطاع بشهادة السينفيليين المغاربة أن يجد له مكانة خلال هذه المدة القصيرة ضمن مكونات الإعلام المغربي المهتم بالصورة والسينما، والذي مازال ضعيفا ولا يواكب النقلة التي تعرفها السينما المغربية على الخصوص. وهذا ليس راجعا لنقص في الكفاءات الإعلامية والنقدية المغربية بقدر ما هو راجع لعدم اهتمام الجهات الرسمية وعلى رأسها وزارتا الإتصال والثقافة به، بل محاولة تهميشه لكونه يخلق "مشاكل" لهذه الجهات هي في غنى عنها. ومسايرة من مجلة "سينفيليا" لأهم التظاهرات والأحداث السينمائية المغربية ، خصصنا في هذا العدد الأول ملفا شاملا، من إثنين وعشرين صفحة، للدورة الرابعة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، التي تعتبر بدون منازع أهم حدث سينمائي مغربي خلال السنة، كونها عبارة عن تيرمومتر يمكن من خلاله قياس درجة جودة و تطورالسينما المغربية كما وكيفا. وقد حاولنا بدورنا قدر المستطاع أن نجعل هذا الملف مقياسا يمكن من خلاله للقارئ المختص والعادي أن يأخذ نظرة بانورامية عن حالة السينما المغربية هنا والآن. لكن لا يمكننا في هذا التقديم أن نمر مرور الكرام دون أن نشير إلى أمور مستجدة على الساحة السينمائية المغربية دون ذكرها...



لطيف لحلو، حكيم السينما المغربية
البدايات الحقيقية للسينما المغربية، انطلقت خلال سنوات...



متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION