الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
 >>  متابعات سينمائية    
عرض الفيلم الأوغندي "تنظيم غير قابل للتحكم" لمخرجه أرنولد أكانزي

  المخرج الكونغولي أرنولد أكانزي   

تم، مساء اليوم الاثنين، في إطار فعاليات الدورة العشرين لمهرجان السينما الإفريقية بخريبكة (من 9 إلى 16 شتنبر)، عرض الفيلم الأوغندي لمخرجه الكونغولي أرنولد أكانزي.


ويروي هذا الفليم الكوميدي الذي يمتد ل84 دقيقة قصة شابين، تقطعت بهما السبل بعد إنهاء دراستهما الجامعية، فقررا خلق منظمة غير حكومية باسم مشروع اجتماعي وهمي بهدف جلب الدعم الإنساني.


وهكذا، عمد "تيفو" أحد البطلين، الذي يحلم بأن يصير مصورا فوتوغرافيا، إلى إقناع مواطنة أمريكية كانت في زيارة لأوغندا، بحاجة منظمة إنسانية غير حكومية تعنى بدعم النساء والفتيات، إلى الدعم لمواصلة عملها الإنساني ودعم أكبر عدد من المحتاجين.


وبدعم من "زيزوكي" الذي يعمل نادلا في إحدى الحانات، عملا على إنتاج قصص مصورة لنساء ادعيا أنهن استفدن من خدمات المنطمة الإنسانية، وهو ما أفضى إلى الحصول على دعم أولي بقيمة 5 آلاف دولار من منظمات أمريكية.


لكن قصة هاذين الشباب انكشفت بعد أن قررت الجهات التي قدمت دعما للمنظمة إرسال خبير أجنبي لمعاينة الحالات الإنسانية.


وعن الفيلم قال مخرجه أكانزي، إنه يكشف الوجه الآخر للدعم الإنساني بإفريقيا الذي بات يشكل تجارة مربحة لبعض الجهات تحيد به عن مهامه الإنسانية النبيلة.


وأضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء "أنا إفريقي، والعالم بأسره يعتبرنا عاجزين عن القيام بأي جهد والمثابرة لتحسين ظروف عيشنا وتنمية أوطاننا، وأننا بحاجة دائمة لدعم الغرب"، مبرزا أن الفيلم تأكيد على أن إفريقيا غنية بثرواتها الطبيعية والإنسانية، و"نحن قادرون على تسوية مشاكلها بأنفسنا".


وشارك أكانزي، الذي ولد سنة 1986 بالكونغو الديمقراطية، سنة 2013 في تكوين خاصة بصناعة الأفلام ، أنهاه بإخراج فيلم وثائقي "راصتاسوفيكال موود"، قبل أن ينجز فيلمه الطويل الأول "خطة غير مجدية".


ويشارك في المسابقة الرسمية في دورة هذه السنة التي تحتفي بالسينما الرواندية، 14 فيلما تمثل إلى جانب المغرب، كلا من غانا والسنغال وبوركينا فاسو والجزائر وتونس ومصر وجنوب إفريقيا وأوغندا والبنين والطوغو ورواندا والموزمبيق ومالي، تتنافس على مختلف جوائز المهرجان وفي مقدمتها الجائزة الكبرى "عثمان صامبين".


ولم يفتئ مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة يعزز تموقعه كموعد سنوي يتجدد من خلاله الارتباط الذي يجمع السينمائيين المغاربة بنظرائهم الأفارقة، للتواصل وعرض آخر مستجدات الإنتاجات السينمائية بالقارة.

سينفيليا - و.م.ع  (12-09-2017)     






تعليقات:

أضف تعليقك :
*الإسم :
*البلد :
*البريد الإلكتروني :
*تعليق
:
 
 
 

 

نور في آخر نفق السينما المغربية
هنالك نسبة كبيرة من الحقيقة في الخطاب الذي يرى أن السينما المغربية حاليا قد تراجعت نسبيا من حيث الجودة الفنية وأن أغلب الأفلام المنتجة حديثا أصبحت تحمل طابعا تلفزيونيا بحيث أصبح المهرجان الوطني للفيلم وكأنه مهرجان للأفلام التلفزيونية حيث تنتفي اللمسة الفنية والرؤية الفكرية للمخرج، لنجد أنفسنا أمام "أفلام" مسطحة لاطعم لها ولالون، ولا هي تنتمي لنوع من السينما التجارية التي تحترم نفسها وجمهورها ولا هي بسينما المؤلف حيث تحضر شخصية المخرج ورؤيته، وكأننا بهم كما حدث للغراب الذي أراد تقليد مشية الحمامة فلاهو احتفظ بمشيته ولا هو استطاع اكتساب مشيتها. لكن رغم كل شيء فإن نورا خافتا يلوح في نهاية النفق المظلم يجعلنا نتشبث بتفاؤل مشروع حول مستقبل السينما المغربية يجعلنا نُرجِّح أن مثل هذه المرحلة ضرورية لكي يتم فرز الغث من السمين ولكي نمر لمرحلة أكثر وضوحا وشفافية يأخذ كل واحد فيها مكانه الحقيقي والطبيعي بدون ادعاء مبالغ فيه ولاكلام زائد من أفواه بعض المخرجين يبدو متساميا عما نراه في أفلامهم من ضعف كبير جدا، ولا كذب على عامة الناس بأن الفيلم فاز بعدة جوائز فيحين أن المهرجانات التي "فاز" فيها ذلك الفيلم لاترقى لتكون حتى مهرجانات للأحياء. وبالنسبة لنا يظل النور الذي تحدثنا عنه متجليا في ثلة من الأسماء الشابة التي لم تخطئ الموعد وظلت محافظة على مستوى جيد أو مقبول على العموم في أغلب الأفلام التي أخرجتها، أسماء كحكيم بلعباس، فوزي بنسعيدي، هشام العسري، داوود أولاد السيد، محمد مفتكر، ليلى الكيلاني، نور الدين لخماري، نبيل عيوش، محمد الشريف الطريبق،عبد الإله الجوهري، عبد السلام الكلاعي، كمال كمال، وغيرهم من الشباب قادمون بقوة للمشهد السينمائي المغربي. ونظن أن الدورة القادمة للمهرجان الوطني للفيلم ستكون أفضل من الناحية الفنية بالنسبة للأفلام المشاركة بحكم أن بعضا من هذه الأسماء التي ذكرناها ستكون حاضرة بأفلامها التي ستشكل حتما الفرق وتكون متميزة ومختلفة عكس الدورة السابقة لنفس المهرجان.






متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION