الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
 >>  متابعات سينمائية    
ممثلة أمريكية تفوز بجائزة إيمي عن تقليدها لمتحدث سابق باسم البيت الأبيض

  الممثلة الأمريكية ميليسا مكارثي في لوس انجليس بكاليفورنيا يوم 20 مارس 2017   

فازت الممثلة الأمريكية ميليسا مكارثي بجائزة إيمي عن تقليدها للمتحدث السابق باسم البيت الأبيض شون سبايسر في فقرات تلفزيونية ناجحة بالبرنامج الكوميدي الشهير (ساترداي نايت لايف).


وتتقمص مكارثي في الفقرات شخصية سبايسر وتصوره رجلا غاضبا يرتدي ملابس غير مناسبة له ويهاجم وسائل الإعلام ويثني على مديره ويتجول في منصة متحركة.


وفازت مكارثي يوم الأحد بجائزة أفضل ممثلة ضيف شرف في مسلسل كوميدي عن فقراتها المضحكة لكن نجمة فيلمي (برايدز ميدز) و(مايك آند مولي) لم تحضر لتسلم جائزتها في مراسم بمدينة لوس انجليس تسبق حفل توزيع جوائز إيمي المقرر الأسبوع المقبل.


واستقال سبايسر من منصب مدير الاتصالات بالبيت الأبيض في يوليو تموز بعد ستة أشهر شهدت صدامات مع وسائل الإعلام.


وتم ترشيح برنامج (ساترداي نايت لايف) الذي يذاع على شاشة قناة (إن.بي.سي) لاثنتين وعشرين جائزة إيمي هذا العام في مؤشر على تجدد شعبية البرنامج الساخر وأكثر مواسمه تحقيقا لنسب مشاهدة عالية منذ 23 عاما.


كما تم ترشيح الممثل أليك بولدوين لجائزة إيمي عن تقليده لشخصية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البرنامج واختيرت كيت مكينون للمنافسة على جائزة إيمي عن تقليدها لشخصية المرشحة الرئاسية السابقة هيلاري كلينتون.


وستعلن أسماء الفائزين بجوائز إيمي في الفئات الرئيسية بما في ذلك أفضل مسلسل كوميدي وأفضل مسلسل درامي يوم 17 شتنبر في حفل يقدمه المذيع الساخر ستيفن كولبرت.

  (11-09-2017)     






تعليقات:

أضف تعليقك :
*الإسم :
*البلد :
*البريد الإلكتروني :
*تعليق
:
 
 
 

 

السينما المغربية : بوادر مشروع طموح في الأفق
ها نحن نجدد الموعد مع السينفيليين المغاربة والعرب بإصدارنا للعدد الأول من مجلة "سينفيليا"، و ذلك بعد انقضاء أكثر من أربعة أشهر على انطلاق موقع "سينفيليا" الذي استطاع بشهادة السينفيليين المغاربة أن يجد له مكانة خلال هذه المدة القصيرة ضمن مكونات الإعلام المغربي المهتم بالصورة والسينما، والذي مازال ضعيفا ولا يواكب النقلة التي تعرفها السينما المغربية على الخصوص. وهذا ليس راجعا لنقص في الكفاءات الإعلامية والنقدية المغربية بقدر ما هو راجع لعدم اهتمام الجهات الرسمية وعلى رأسها وزارتا الإتصال والثقافة به، بل محاولة تهميشه لكونه يخلق "مشاكل" لهذه الجهات هي في غنى عنها. ومسايرة من مجلة "سينفيليا" لأهم التظاهرات والأحداث السينمائية المغربية ، خصصنا في هذا العدد الأول ملفا شاملا، من إثنين وعشرين صفحة، للدورة الرابعة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، التي تعتبر بدون منازع أهم حدث سينمائي مغربي خلال السنة، كونها عبارة عن تيرمومتر يمكن من خلاله قياس درجة جودة و تطورالسينما المغربية كما وكيفا. وقد حاولنا بدورنا قدر المستطاع أن نجعل هذا الملف مقياسا يمكن من خلاله للقارئ المختص والعادي أن يأخذ نظرة بانورامية عن حالة السينما المغربية هنا والآن. لكن لا يمكننا في هذا التقديم أن نمر مرور الكرام دون أن نشير إلى أمور مستجدة على الساحة السينمائية المغربية دون ذكرها...



أحمد سجلماسي المؤرخ السينمائي.
من أجل البحث في تاريخ السينما المغربية، و تاريخ الأفلا...



متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION