الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
 >>  متابعات سينمائية    
برنامج العروض الرسمية للمهرجان الوطني 14 للفيلم بطنجة

  ملصق الدورة 14 لمهرجان الفيلم بطنجة   

وأخيرا أعلن موقع المركز السينمائي المغربي عن برنامج الدورة 14  لمهرجان طنجة الوطني للفيلم ، من 1 الى 9 فبراير 2013 ، المتضمن أساسا لعروض المسابقتين الرسميتين للأفلام المغربية القصيرة ، عددها 14 ، والطويلة ، عددها 21  . وفيما يلي البرنامج المفصل لهذه العروض التي ستحتضنها ، كالعادة ، قاعة سينما روكسي بمعدل ثلاث حصص في اليوم ، الثالثة زوالا والسادسة مساء والتاسعة والنصف ليلا ، ابتداء من يوم السبت 2 فبراير إلى غاية يوم الجمعة 8 فبراير :
-السبت 2 فبراير :
س 15 : عرض الفيلم الطويل " خارج التغطية " لنور الدين دوكنة ـ 100 د
س 18 : عرض الفيلمين القصير " أخطاء متعمدة " لعبد الاله زيراط ـ 15 د ـ والطويل " أغرابو / القارب " لأحمد بايدو ـ 80 د
س 21و30د : عرض الفيلمين القصير " زوهار " لأسماء المتقي ـ 15 د ـ و الطويل " ملاك " لعبد السلام الكلاعي ـ 97 د
-الأحد 3 فبراير :
س 15 " عرض الفيلم الطويل " الفردي " لرؤوف الصباحي ـ 94 د
س 18 : عرض الفيلمين القصير " ألوان الصمت " لأسماء المدير ـ 22 د ـ و الطويل " يوميات طفولة " لابراهيم فريطاح ـ 85
س 21و30 د : عرض الفيلمين القصير " يدور " لمحمد مونة ـ 9 د ـ و الطويل " محاولة فاشلة لتعريف الحب " لحكيم بلعباس ـ 90 د
-الإثنين 4 فبراير :
س 15 : عرض الفيلم الطويل " حياة الآخرين " لبشرى بلواد ـ 90 د
س 18 : عرض الفيلمين القصير " الهدف " لمنير عبار ـ 21 د ـ و الطويل " البايرة " لمحمد عبد الرحمان التازي ـ 87 د
س 21و30 د :عرض الفيلمين القصير " انطروبيا " لياسين ماركو ماروكو ـ 24 د ـ و الطويل " خويا " لكمال المحوطي ـ 74 د
-الثلاثاء 5 فبراير :
س 15 : عرض الفيلم الطويل " تنغير ـ القدس : أصداء الملاح " لكمال هشكار ـ 86 د
س 18 : عرض الفيلمين القصير " وجها لوجه " لمراد الخودي ـ 19 د ـ و الطويل " طنجاوي " لمومن السميحي ـ 99 د
س 21 و 30 د : عرض الفيلمين القصير " اللعنة " لفيصل بوليفة ـ 16 د ـ و الطويل " بولنوار " لحميد الزوغي ـ 115 د
-الأربعاء 6 فبراير :
س 15 : عرض الفيلم الطويل " فجر 19 فبراير " لأنور المعتصم ـ 72 د
س 18 : عرض الفيلمين القصير " رصيف القدر " لأمينة السعدي ـ 13 د ـ و الطويل " نساء بدون هوية " لمحمد العبودي ـ 85 د
س 21 و 30 د : عرض الفيلمين القصير " يوم ، الحياة ... " لأمين أو المكي ـ 6 د ـ و الطويل " يوم وليلة " لنوفل براوي ـ 95 د
-الخميس 7 فبراير :
س 15 : عرض الفيلم الطويل " فيها الملح والسكر أو عمرها ما غد تموت " لسهيل وعماد نوري ـ 98 د
س 18 : عرض الفيلمين القصير " فوهة " لعمر مولدويرة ـ 29 د ـ و الطويل " غضب " لمحمد زين الدين ـ 90 د
س 21 و 30 د : عرض الفيلمين القصير " غادي نكمل " لرشيد زكي ـ 18 د ـ والطويل " زيرو " لنور الدين لخماري ـ 111 د
-الجمعة 8 فبراير :
س 15 : عرض الفيلم الطويل " يا خيل الله " لنبيل عيوش ـ 115 د
س 18 : عرض الفيلمين القصير " ج " لأمير رواني ـ 17 د ـ والطويل " حدود و حدود " لفريدة بن اليزيد ـ 110 د
س 21 و 30 د : عرض الفيلمين القصير " رقصة مع اسمهان " لسامية الشرقيوي ـ 20 د ـ والطويل " القمر الأحمر " لحسن بنجلون ـ 117 د
وتجدر الإشارة في الأخير إلى أن هذه الأفلام الخمسة وثلاثون المشاركة في مسابقتي المهرجان ستتم مناقشتها تباعا بعد عرضها وبحضور من يمثلها من المخرجين والممثلين والتقنيين وغيرهم وذلك بفندق شالة ابتداء من العاشرة صباحا من الأحد ثالث فبراير إلى السبت تاسع فبراير.

أحمد سيجلماسي  (30-01-2013)     






تعليقات:

أضف تعليقك :
*الإسم :
*البلد :
*البريد الإلكتروني :
*تعليق
:
 
 
 

 

نور في آخر نفق السينما المغربية
هنالك نسبة كبيرة من الحقيقة في الخطاب الذي يرى أن السينما المغربية حاليا قد تراجعت نسبيا من حيث الجودة الفنية وأن أغلب الأفلام المنتجة حديثا أصبحت تحمل طابعا تلفزيونيا بحيث أصبح المهرجان الوطني للفيلم وكأنه مهرجان للأفلام التلفزيونية حيث تنتفي اللمسة الفنية والرؤية الفكرية للمخرج، لنجد أنفسنا أمام "أفلام" مسطحة لاطعم لها ولالون، ولا هي تنتمي لنوع من السينما التجارية التي تحترم نفسها وجمهورها ولا هي بسينما المؤلف حيث تحضر شخصية المخرج ورؤيته، وكأننا بهم كما حدث للغراب الذي أراد تقليد مشية الحمامة فلاهو احتفظ بمشيته ولا هو استطاع اكتساب مشيتها. لكن رغم كل شيء فإن نورا خافتا يلوح في نهاية النفق المظلم يجعلنا نتشبث بتفاؤل مشروع حول مستقبل السينما المغربية يجعلنا نُرجِّح أن مثل هذه المرحلة ضرورية لكي يتم فرز الغث من السمين ولكي نمر لمرحلة أكثر وضوحا وشفافية يأخذ كل واحد فيها مكانه الحقيقي والطبيعي بدون ادعاء مبالغ فيه ولاكلام زائد من أفواه بعض المخرجين يبدو متساميا عما نراه في أفلامهم من ضعف كبير جدا، ولا كذب على عامة الناس بأن الفيلم فاز بعدة جوائز فيحين أن المهرجانات التي "فاز" فيها ذلك الفيلم لاترقى لتكون حتى مهرجانات للأحياء. وبالنسبة لنا يظل النور الذي تحدثنا عنه متجليا في ثلة من الأسماء الشابة التي لم تخطئ الموعد وظلت محافظة على مستوى جيد أو مقبول على العموم في أغلب الأفلام التي أخرجتها، أسماء كحكيم بلعباس، فوزي بنسعيدي، هشام العسري، داوود أولاد السيد، محمد مفتكر، ليلى الكيلاني، نور الدين لخماري، نبيل عيوش، محمد الشريف الطريبق،عبد الإله الجوهري، عبد السلام الكلاعي، كمال كمال، وغيرهم من الشباب قادمون بقوة للمشهد السينمائي المغربي. ونظن أن الدورة القادمة للمهرجان الوطني للفيلم ستكون أفضل من الناحية الفنية بالنسبة للأفلام المشاركة بحكم أن بعضا من هذه الأسماء التي ذكرناها ستكون حاضرة بأفلامها التي ستشكل حتما الفرق وتكون متميزة ومختلفة عكس الدورة السابقة لنفس المهرجان.






متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION