الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
 >>  متابعات سينمائية    
مهرجان الخليج السينمائي في نسخته السادسة من 11 إلى 17 أبريل 2013

أعلن "مهرجان الخليج السينمائي" عن موعد انطلاق نسخته السادسة في الفترة من 11 إلى 17 أبريل 2013.
ويهدف مهرجان الخليج السينمائي - حسب منظميه-  إلى تشجيع الإبداع السينمائي الخليجي، وتوسيع آفاق الفرص أمام  العاملين في حقل صناعة السينما في دول مجلس التعاون. ويشهد هذا المهرجان إقامة عدد من المسابقات التي تتضمّن كلاً من "المسابقة الخليجية للأفلام الروائية والوثائقية"، و"مسابقة الطلبة"، و"المسابقة الدولية للأفلام القصيرة"،التي يبلغ مجموع جوائزها أكثر من نصف مليون درهم إمراتي.
وقد أعلن المنظمون أن الدورة السادسة لـ"مهرجان الخليج السينمائي" استقبلت  أكثر من 1700 طلب مشاركة، وذلك قبل شهر كامل من الموعد النهائي لتلقّي طلبات المشاركة في المهرجان الذي سيُقام في الفترة من 11 إلى 17 أفريل 2013، وهو الرقم الذي يفوق مجموع طلبات المشاركة في العام الماضي، والتي وصلت إلى 1250 طلباً.
وقد بدأت عملية اختيار الأفلام التي وردت من أرجاء العالم كافة، للمشاركة والتنافس على الفئات الثلاث للجوائز، وهي المسابقة الرسمية الخليجية، ومسابقة الطلبة للأفلام القصيرة، والمسابقة الدولية للأفلام القصيرة. وفي هذا الإطار، تسلّمت إدارة المهرجان طلبات من جرينلاند، وأنتيجوا، والأكوادور، فضلاً عن الطلبات الواردة من دول مجلس التعاون الخليجي، التي تشهد تزايداً مطرداً عاماً بعد عام، منذ انطلاق المهرجان في 2008 .
كان "مهرجان الخليج السينمائي" في نسخته الخامسة؛ العام الماضي، قد عرض على شاشاته 155 فيلماً، من 40 دولة، وشهد مشاركة أكثر من 100 فيلم داخل المسابقات، كما تضمّن مشاركات مخرجين وممثلين كبار، من ضمنهم المخرج البحريني بسام الذوادي، والمخرج الفرنسي جيرارد كوران، والممثل الإيراني بهروز وثوقي.

سينفيليا( عن موقع المهرجان بتصرف)  (28-01-2013)     






تعليقات:

أضف تعليقك :
*الإسم :
*البلد :
*البريد الإلكتروني :
*تعليق
:
 
 
 

 

السينما المغربية : بوادر مشروع طموح في الأفق
ها نحن نجدد الموعد مع السينفيليين المغاربة والعرب بإصدارنا للعدد الأول من مجلة "سينفيليا"، و ذلك بعد انقضاء أكثر من أربعة أشهر على انطلاق موقع "سينفيليا" الذي استطاع بشهادة السينفيليين المغاربة أن يجد له مكانة خلال هذه المدة القصيرة ضمن مكونات الإعلام المغربي المهتم بالصورة والسينما، والذي مازال ضعيفا ولا يواكب النقلة التي تعرفها السينما المغربية على الخصوص. وهذا ليس راجعا لنقص في الكفاءات الإعلامية والنقدية المغربية بقدر ما هو راجع لعدم اهتمام الجهات الرسمية وعلى رأسها وزارتا الإتصال والثقافة به، بل محاولة تهميشه لكونه يخلق "مشاكل" لهذه الجهات هي في غنى عنها. ومسايرة من مجلة "سينفيليا" لأهم التظاهرات والأحداث السينمائية المغربية ، خصصنا في هذا العدد الأول ملفا شاملا، من إثنين وعشرين صفحة، للدورة الرابعة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، التي تعتبر بدون منازع أهم حدث سينمائي مغربي خلال السنة، كونها عبارة عن تيرمومتر يمكن من خلاله قياس درجة جودة و تطورالسينما المغربية كما وكيفا. وقد حاولنا بدورنا قدر المستطاع أن نجعل هذا الملف مقياسا يمكن من خلاله للقارئ المختص والعادي أن يأخذ نظرة بانورامية عن حالة السينما المغربية هنا والآن. لكن لا يمكننا في هذا التقديم أن نمر مرور الكرام دون أن نشير إلى أمور مستجدة على الساحة السينمائية المغربية دون ذكرها...



لطيف لحلو، حكيم السينما المغربية
البدايات الحقيقية للسينما المغربية، انطلقت خلال سنوات...



متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION