الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
 >>  متابعات سينمائية    
فيلم لمخرج تركي ينافس على "السعفة الذهبية" بكان

من المقرر أن يعرض للمرة الأولى فيلم المخرج الألماني التركي فاتح أكين المثير عن امرأة تسعى للانتقام لمقتل زوجها وابنها في هجوم للنازيين الجدد، في مهرجان كان السينمائي اليوم الجمعة.


وتلعب الممثلة ألمانية المولد ديان كروغر الشخصية الرئيسية في فيلم "من العدم" (أو ديم نيختس)، حيث تجسد شخصية "كاتيا" في أول فيلم لها باللغة الألمانية.


ويتنافس الفيلم، الذي تجري أحداثه في مدينة هامبورغ، على الجائزة الأرفع في المهرجان، وهي جائزة السعفة الذهبية لأفضل فيلم، وذلك بين 19 فيلما متنافسا.


واستوحى أكين أحداث الفيلم في أعقاب الكشف عام 2011 عن قيام خلية "الحركة السرية الاشتراكية القومية" (إن إس يو) الألمانية اليمينية المتطرفة بتنفيذ عمليات قتل ضد تسعة أشخاص وبشكل خاص أتراك ومهاجرين في أنحاء متفرقة من ألمانيا خلال الفترة بين 2000 و2007.


وتخضع آخر عضوة في خلية "إن إس يو" بيت تسشيبه حاليا للمحاكمة في ميونخ، بوصفها شريكة في عمليات القتل إلى جانب اتهامات أخرى.


وفي فيلم أكين، تواجه كاتيا في نهاية المطاف المشتبه فيهما في قتل أسرتها -وهما زوجان شابان من النازيين الجدد- أثناء محاكمتهما في قاعة محكمة.


ومن المقرر أن تسلم لجنة تحكيم المهرجان المكونة من تسعة أعضاء برئاسة المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار الحائز على جائزة الأوسكار، السعفة الذهبية وغيرها من جوائز مهرجان كان المرموقة أثناء حفل توزيع الجوائز مساء الأحد المقبل.

سينفيليا - وكالات  (26-05-2017)     






تعليقات:

أضف تعليقك :
*الإسم :
*البلد :
*البريد الإلكتروني :
*تعليق
:
 
 
 

 

السينما المغربية : بوادر مشروع طموح في الأفق
ها نحن نجدد الموعد مع السينفيليين المغاربة والعرب بإصدارنا للعدد الأول من مجلة "سينفيليا"، و ذلك بعد انقضاء أكثر من أربعة أشهر على انطلاق موقع "سينفيليا" الذي استطاع بشهادة السينفيليين المغاربة أن يجد له مكانة خلال هذه المدة القصيرة ضمن مكونات الإعلام المغربي المهتم بالصورة والسينما، والذي مازال ضعيفا ولا يواكب النقلة التي تعرفها السينما المغربية على الخصوص. وهذا ليس راجعا لنقص في الكفاءات الإعلامية والنقدية المغربية بقدر ما هو راجع لعدم اهتمام الجهات الرسمية وعلى رأسها وزارتا الإتصال والثقافة به، بل محاولة تهميشه لكونه يخلق "مشاكل" لهذه الجهات هي في غنى عنها. ومسايرة من مجلة "سينفيليا" لأهم التظاهرات والأحداث السينمائية المغربية ، خصصنا في هذا العدد الأول ملفا شاملا، من إثنين وعشرين صفحة، للدورة الرابعة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، التي تعتبر بدون منازع أهم حدث سينمائي مغربي خلال السنة، كونها عبارة عن تيرمومتر يمكن من خلاله قياس درجة جودة و تطورالسينما المغربية كما وكيفا. وقد حاولنا بدورنا قدر المستطاع أن نجعل هذا الملف مقياسا يمكن من خلاله للقارئ المختص والعادي أن يأخذ نظرة بانورامية عن حالة السينما المغربية هنا والآن. لكن لا يمكننا في هذا التقديم أن نمر مرور الكرام دون أن نشير إلى أمور مستجدة على الساحة السينمائية المغربية دون ذكرها...






متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION