الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
 >>  متابعات سينمائية    
وفاة روجر مور بطل أفلام جيمس بوند عن 89 عاما

قالت أسرة الممثل البريطاني روجر مور إن النجم الذي نال شهرة عالمية بدور العميل السري البريطاني جيمس بوند توفي بالسرطان يوم الثلاثاء عن 89 عاما.


وقال أبناؤه الثلاثة في بيان على تويتر "بقلب حزين نعلن رحيل والدنا المحبوب السير روجر مور اليوم في سويسرا بعد معركة قصيرة ولكن شجاعة مع السرطان".


وأدى مور دور بوند في سبعة أفلام على مدار 12 عاما.


وانهالت التعازي من شخصيات شهيرة عديدة منهم النجمان راسل كرو وميا فارو ومنظمة اليونيسف التي عمل بها "سفيرا للنوايا الحسنة".


وانطلقت شهرة مور في عام 1962 عندما أدى دور "القديس" في مسلسل تلفزيوني شهير يحمل نفس الاسم.


وبدأ مور تمثيل دور العميل السري الشهير في عام 1973، وتقول تقارير إنه جمع من تمثيل الشخصية الشهيرة 14 مليون جنيه إسترليني (22 مليون دولار).


وحل روجر مور محل الممثل شون كونري في دور العميل السري 007 وكان ثالث ممثل يقوم بشخصية جيمس بوند في سبعة أفلام منها (ذا مان ويذ ذا جولدن جن) و (ذا سباي هولافد مي) و(موونراكر).


وأصبح مور سفيرا في اليونيسف عام 1991 وظل بالمنصب حتى وفاته.


وترك مور زوجته الرابعة كريستينا كيكي ثولستروب التي تزوجها في عام 2002 وثلاثة أبناء من زواج سابق هم جيوفري وكريستيان وديبورا.

سينفيليا - رويترز  (24-05-2017)     






تعليقات:

أضف تعليقك :
*الإسم :
*البلد :
*البريد الإلكتروني :
*تعليق
:
 
 
 

 

السينما المغربية : بوادر مشروع طموح في الأفق
ها نحن نجدد الموعد مع السينفيليين المغاربة والعرب بإصدارنا للعدد الأول من مجلة "سينفيليا"، و ذلك بعد انقضاء أكثر من أربعة أشهر على انطلاق موقع "سينفيليا" الذي استطاع بشهادة السينفيليين المغاربة أن يجد له مكانة خلال هذه المدة القصيرة ضمن مكونات الإعلام المغربي المهتم بالصورة والسينما، والذي مازال ضعيفا ولا يواكب النقلة التي تعرفها السينما المغربية على الخصوص. وهذا ليس راجعا لنقص في الكفاءات الإعلامية والنقدية المغربية بقدر ما هو راجع لعدم اهتمام الجهات الرسمية وعلى رأسها وزارتا الإتصال والثقافة به، بل محاولة تهميشه لكونه يخلق "مشاكل" لهذه الجهات هي في غنى عنها. ومسايرة من مجلة "سينفيليا" لأهم التظاهرات والأحداث السينمائية المغربية ، خصصنا في هذا العدد الأول ملفا شاملا، من إثنين وعشرين صفحة، للدورة الرابعة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، التي تعتبر بدون منازع أهم حدث سينمائي مغربي خلال السنة، كونها عبارة عن تيرمومتر يمكن من خلاله قياس درجة جودة و تطورالسينما المغربية كما وكيفا. وقد حاولنا بدورنا قدر المستطاع أن نجعل هذا الملف مقياسا يمكن من خلاله للقارئ المختص والعادي أن يأخذ نظرة بانورامية عن حالة السينما المغربية هنا والآن. لكن لا يمكننا في هذا التقديم أن نمر مرور الكرام دون أن نشير إلى أمور مستجدة على الساحة السينمائية المغربية دون ذكرها...






متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION