الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
 >>  إصدارات سينمائية    
صدور العدد الرابع من المجلة المغربية للأبحاث السينمائية

صدر عن الجمعية المغربية لنقاد السينما العدد الرابع من "المجلة المغربية للأبحاث السينمائية" التي تعنى بثقافة الصورة في مختلف تجلياتها وتعبيراتها.


ويضم هذا العدد 20 مقالة، بالعربية والفرنسية، بأقلام نقاد وسينمائيين وباحثين في مجال الصورة، مغاربة، عرب وأجانب، تتوزع على ملفين، فضلا عن دراسات وحوارات وترجمات.


ونقرأ في افتتاحية العدد الذي يتزامن باحتفال الجمعية هذه السنة بالذكرى العشرين لتأسيسها :


"نحتفل هذه السنة بالذكرى العشرين لتأسيس الجمعية المغربية لنقاد السينما. لقد عاش من عاش، ورحل من رحل، وشعلة النقد السينمائي في المغرب تتوهج كل يوم، كل شهر، كل سنة. رأسمالنا الحقيقي أننا موجودون على الأرض بدون قناع  مثلما ولدتنا كاميراتنا وبدون لف ولا دوران. نهج سيرتنا يسمح لنا هنا والآن بأن نرفع قامتنا ونمشي ونمشي ثم نمشي..."


الملف الأول للعدد خصص للنقد السينمائي، وشارك فيه عدد من النقاد والباحثين كنور الدين أفاية، عبد العالي معزوز، عبد اللطيف محفوظ، أوليفيي بارلي، ميشيل سيرسو، نور الدين بندريس، كمال بن وناس، أحمد عرايب وفريد بوجيدة.


كما يغني الملف مقالين للمخرجين السينمائيين المغربيين سعد الشرايبي وأحمد المعنوني.


وسيرا على عادتها في تقريب أعلام السينما العالمية من الجمهور،  تخصص المجلة ملفا حول تجربة السينمائي الفرنسي جان لوك كودا ساهم فيه كل من النقاد إبراهيم العريس، محمد اشويكة ورشدي المانيرة.


وحاور الناقد خليل الدمون العدد للمخرج المصري داوود عبد السيد كضبف حوار هذا العدد من المجلة.


وفي باب ترجمات، يقدم سعيد لبيب ترجمة لمقال "اللاسينما" لجون فرانسوا ليوتار.


أما في زاوية ثقافة سينمائية، فيكتب محمد البوعيادي عن "وظائف الصورة السينمائية بالمغرب من الترفيه إلى بناء المعنى"


كما نجد قراءات نقدية لأفلام مغربية وأجنبية بقلم كل من عبد العزيز العمراوي، وأناليا إيغليزياس.


ويوجد العدد الرابع من "المجلة المغربية للأبحاث السينمائية"، التي نصدرها الجمعية المغربية لنقاد السينما بدعم من وزارة الاتصال، في الأكشاك والمكتبات المغربية ابتداء من فاتح أكتوبر 2015.

سينفيليا  (01-10-2015)     






تعليقات:

أضف تعليقك :
*الإسم :
*البلد :
*البريد الإلكتروني :
*تعليق
:
 
 
 

 

السينما المغربية : بوادر مشروع طموح في الأفق
ها نحن نجدد الموعد مع السينفيليين المغاربة والعرب بإصدارنا للعدد الأول من مجلة "سينفيليا"، و ذلك بعد انقضاء أكثر من أربعة أشهر على انطلاق موقع "سينفيليا" الذي استطاع بشهادة السينفيليين المغاربة أن يجد له مكانة خلال هذه المدة القصيرة ضمن مكونات الإعلام المغربي المهتم بالصورة والسينما، والذي مازال ضعيفا ولا يواكب النقلة التي تعرفها السينما المغربية على الخصوص. وهذا ليس راجعا لنقص في الكفاءات الإعلامية والنقدية المغربية بقدر ما هو راجع لعدم اهتمام الجهات الرسمية وعلى رأسها وزارتا الإتصال والثقافة به، بل محاولة تهميشه لكونه يخلق "مشاكل" لهذه الجهات هي في غنى عنها. ومسايرة من مجلة "سينفيليا" لأهم التظاهرات والأحداث السينمائية المغربية ، خصصنا في هذا العدد الأول ملفا شاملا، من إثنين وعشرين صفحة، للدورة الرابعة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، التي تعتبر بدون منازع أهم حدث سينمائي مغربي خلال السنة، كونها عبارة عن تيرمومتر يمكن من خلاله قياس درجة جودة و تطورالسينما المغربية كما وكيفا. وقد حاولنا بدورنا قدر المستطاع أن نجعل هذا الملف مقياسا يمكن من خلاله للقارئ المختص والعادي أن يأخذ نظرة بانورامية عن حالة السينما المغربية هنا والآن. لكن لا يمكننا في هذا التقديم أن نمر مرور الكرام دون أن نشير إلى أمور مستجدة على الساحة السينمائية المغربية دون ذكرها...



أحمد سجلماسي المؤرخ السينمائي.
من أجل البحث في تاريخ السينما المغربية، و تاريخ الأفلا...



متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION