الرئيسيةنقد

«سمير في الغبار».. إعادة اكتشاف الذات والهُوية برؤى متباينة

«لماذا اخترت أن تصور هنا؟ .. لماذا تصور الحجارة والجبل؟! .. إذا كنت مكانك لذهبت لأصور أشياءًا أجمل» .. هذه الأسئلة التي سألها «سمير» بطل الفيلم -وستتكرر أكثر من مرة- وهو ابن أخت المخرج الجزائري الأصل محمد أوزين معاتبًا إيّاه على اختياره تصوير هذه المدينة القاحلة. المخرج العائد من بلاد

متابعة القراءة

«الكنز»: نصف ضحكة، نصف حكاية، نصف فيلم

هل شاهد المخرج «شريف عرفة» الفيلم الشهير «سحابة أطلس Cloud Atlas» الذي قدم عام 2012 من إخراج «توم تويكر»، و«لانا ويشويسكي» وأراد أن يصنع فيلما بنكهة مصرية على شاكلته؟ وهو فيلم مأخوذ عن رواية تدور أحداثه في عدة أزمنة ما بين الماضي والمستقبل، ويغوص في معضلات وحنايا فلسفية تخص النفوس،

متابعة القراءة

ملاحظات حول مصطلحات للتحليل السينمائي

من الشائع في المقاربات النقدية الفيلمية الورود المتكرر لمصطلح التحليل. وهو يرد وفق مفهومين مختلفين: الأول عُرفي وشائع، ويتعلق بكل محاولة لمساءلة الفيلم السينمائي لغة وشكلاً، كآلية لتمرير الحكاية أو تحقيق «الحدوثة»، وتبيان قوتها أو ضعفها، جمالها أو عيوبها، خلفيات وجودها أو سطحيتها. كما قد يكون بحثاً في بعد من

متابعة القراءة

” نحن شباب، نحن أقوياء” في أي مسار؟

تجدد الموعد في أمسية سينمائية ببني ملال، في أحضان المركب الثقافي للأشجار العالية وفي ضيافة نادي "أنوار داي السينمائي " يومه الأربعاء 25 أبريل 2018. لن يختلف اثنان في مسألة امتلاك الشباب للقوة، لكن مسارات تفريغها هي ما يصنع الاختلاف، هذا ما ذهب إليه المخرج الأفغاني برهان قرباني في فيلم

متابعة القراءة

«علاقات متوحشة» العنف الإنساني في أقسى تجلياته

تعتبر السينما الأرجنتينية حاليا الأهم من بين سينمات أمريكا اللاتينية. فإضافة لتاريخها الكبير والطويل والذي يَمتَدَّ من بدايات القرن العشرين بحيث كانت رفقة السينما المكسيكية رائدتان في هذا المجال، إذ عرفت العاصمة بوينوس أيريس بناء أول قاعة سينمائية سنة 1900. ومنذ الستينيات كان لهذه السينما حضور مهم في المهرجانات العالمية

متابعة القراءة

فيلم «هي» لبول فيرهوفن، خلاصة تجربة مخرج متمكن

لا يمكن الحديث عن تجربة المخرج الهولاندي بول فيرهوفن دون ذِكر توجهين كبيرين ومدرستين واضحتين في السينما العالمية، التوجه الأوروبي الذي يُعطي الحرية والأسبقية للمخرج ويعتبره المسؤول الأول والأخير عن العمل السينمائي في مُقابل الرؤية الهوليودية التي تعتبر المخرج أحد صانعي الفيلم بحيث تكون النتيجة النهائية التي نراها على الشاشة

متابعة القراءة

«البحث عن السلطة الضائعة» فيلم مغربي عن الحرية المفقودة

يعتبر فيلم “البحث عن السلطة الضائعة” للمخرج المغربي محمد عهد بنسودة مغايرا مقارنة مع ما أنجزه من أعمال سابقة، لأنه يتميز بأسلوب فني وجمالي يتأسس على الاقتصاد في الحوار (اللغة المنطوقة)، واختيار موضوع السلطة العسكرية كإشكال يطرح نفسه بإلحاح في واقعنا العربي الذي يعرف مخاضا متواصلا حول علاقة العسكر بالحكم،

متابعة القراءة

مزيد من الاهتمام بالثقافة السينمائية

يبدو الأمر كالبديهة حين نطالب بالاهتمام بالثقافة السينمائية وتشجيع الرغبة في الذهاب إلى السينما ومشاهدة الأفلام على مختلف أنواعها لتعزيز تذوق الفن السينمائي والاستمتاع به من جهة، وتكوين صورة عن المجتمع الذي تنتمي إليه هذه السينما أو تلك من جهة أخرى. ذلك أن السينما هي قبل هذا وذاك ثقافة شاملة

متابعة القراءة

عبد الإله الجوهري: حسن الشاوي و مغامرة الإنتاج السينمائي بالمغرب.

السينما و الإنتاج السينمائي بالمغرب، مغامرة غير محسوبة العواقب، خاصة مع تلاشي ثقافة الفرجة بتراجع الجمهور عن ارتياد فضاءات العروض، و ما يتبع ذلك من إغلاق للقاعات السينمائية التجارية، الشيء الذي لا يعمل على تشجيع أرباب المال و الأعمال من الاستثمار في الإنتاج الفني عامة والسينمائي خاصة، و بالتالي نفور

متابعة القراءة

مشهد سديمي طويل

في نهاية التسعينات و أنا لم أبلغ بعد سن الثماني عشر أدهشتني مجموعة من الأفلام كنت أشاهدها للمرة الأولى في حياتي أمثال "باب الحديد" ليوسف شاهين و "النوع الثالث" لستيفن سبيلبيرك و "غودفيلاس" لمارتين سكورسيزي. كنت حينها قد فقدت أبي, و انقلبت حياتنا رأسا على عقب, اقتصاديا و اجتماعيا و

متابعة القراءة