الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
  أعمدة 

 الكتابة عن السينما   (عدد التعليقات : 0)
أن تكتب عن السينما معناه أنك قد انتقلت من عشق السينما بمعنى العشق الأولي لها و المتمثل في مشاهدة الأفلام السينمائية من أجل تحقيق متعة ذاتية محضة إلى عشق ثاني لها...

د.نورالدين محقق  (19-11-2012)


 "شي غادي وشي جاي".. أو نسج العنكبوت  (عدد التعليقات : 0)
بفيلم "شي غادي وشي جاي" يستمر حكيم بلعباس في نفس المسار الذي ابتدأه بفيلمه الطويل الأول "خيط الروح" بمزجه مابين التخييلي والتوثيقي والحلم...

عبد الكريم واكريم  (12-11-2012)


 المنتجون الجدد  (عدد التعليقات : 1)
في سياق التحولات العميقة والعابرة التي لحقت البنيات التحتية والفوقية للمجتمع المغربي، والتي شملت جل الميادين الاجتماعية والسياسية والدينية والثقافية...
محمد اشويكة  (12-11-2012)


 في النقد السينمائي   (عدد التعليقات : 0)
مسألة النقد السينمائي هي مسألة أساسية في صيرورة الفعل السينمائي ، فلا سينما حقيقية في غياب نقد جاد ، يتابع مستجداتها و يستطلع آخر منتجاتها

د.نورالدين محقق  (12-11-2012)


 فيلم معركة لوس أنجلوس
تلميع صورة الجندي الأمريكي
  (عدد التعليقات : 2)
قد لا يؤمن مجتمع ما بوجود مخلوقات فضائية أكثر من إيمان المجتمع الأمريكي بها؛ ولعل النجاح اللافت الذي شهده فيلم"معركة لوس أنجلوس" للمخرج "جونثان ليبيسمان"...
سليمان الحقيوي  (08-11-2012)


 شخصية المرأة المهاجرة في السينما المغربية  (عدد التعليقات : 0)
شكل موضوع الهجرة سواء الداخلية أو الخارجية إحدى المواضيع الرئيسية التي اشتغل عليها المخرجون المغاربة، منذ سبعينيات القرن الماضي إلى اليوم...

مصطفى الطالب  (08-11-2012)


 حول سلبيات التلفزة  (عدد التعليقات : 0)
لاشك أن الموضوع يبقى مفتوحا للنقاش،وقد يتراوح الموقف بين دعوة للمقاطعة وأخرى للحل الوسط، وثالثة للاندهاش من الموقفين السابقين.إن الوقوف على تعداد سلبيات التلفزة...
عز الدين الوافي  (08-11-2012)


 في الحاجة إلى الثقافة السينمائية   (عدد التعليقات : 0)
يبدو الأمر و كأنه بديهي حين نطالب بالاهتمام بالثقافة السينمائية وتشجيع الرغبة في الذهاب إلى السينما ومشاهدة الأفلام السينمائية بمختلف أنواعها...

د. نور الدين محقق  (07-11-2012)


    1   2   3   4   5   6   7  

 

نور في آخر نفق السينما المغربية
هنالك نسبة كبيرة من الحقيقة في الخطاب الذي يرى أن السينما المغربية حاليا قد تراجعت نسبيا من حيث الجودة الفنية وأن أغلب الأفلام المنتجة حديثا أصبحت تحمل طابعا تلفزيونيا بحيث أصبح المهرجان الوطني للفيلم وكأنه مهرجان للأفلام التلفزيونية حيث تنتفي اللمسة الفنية والرؤية الفكرية للمخرج، لنجد أنفسنا أمام "أفلام" مسطحة لاطعم لها ولالون، ولا هي تنتمي لنوع من السينما التجارية التي تحترم نفسها وجمهورها ولا هي بسينما المؤلف حيث تحضر شخصية المخرج ورؤيته، وكأننا بهم كما حدث للغراب الذي أراد تقليد مشية الحمامة فلاهو احتفظ بمشيته ولا هو استطاع اكتساب مشيتها. لكن رغم كل شيء فإن نورا خافتا يلوح في نهاية النفق المظلم يجعلنا نتشبث بتفاؤل مشروع حول مستقبل السينما المغربية يجعلنا نُرجِّح أن مثل هذه المرحلة ضرورية لكي يتم فرز الغث من السمين ولكي نمر لمرحلة أكثر وضوحا وشفافية يأخذ كل واحد فيها مكانه الحقيقي والطبيعي بدون ادعاء مبالغ فيه ولاكلام زائد من أفواه بعض المخرجين يبدو متساميا عما نراه في أفلامهم من ضعف كبير جدا، ولا كذب على عامة الناس بأن الفيلم فاز بعدة جوائز فيحين أن المهرجانات التي "فاز" فيها ذلك الفيلم لاترقى لتكون حتى مهرجانات للأحياء. وبالنسبة لنا يظل النور الذي تحدثنا عنه متجليا في ثلة من الأسماء الشابة التي لم تخطئ الموعد وظلت محافظة على مستوى جيد أو مقبول على العموم في أغلب الأفلام التي أخرجتها، أسماء كحكيم بلعباس، فوزي بنسعيدي، هشام العسري، داوود أولاد السيد، محمد مفتكر، ليلى الكيلاني، نور الدين لخماري، نبيل عيوش، محمد الشريف الطريبق،عبد الإله الجوهري، عبد السلام الكلاعي، كمال كمال، وغيرهم من الشباب قادمون بقوة للمشهد السينمائي المغربي. ونظن أن الدورة القادمة للمهرجان الوطني للفيلم ستكون أفضل من الناحية الفنية بالنسبة للأفلام المشاركة بحكم أن بعضا من هذه الأسماء التي ذكرناها ستكون حاضرة بأفلامها التي ستشكل حتما الفرق وتكون متميزة ومختلفة عكس الدورة السابقة لنفس المهرجان.



حميد باسكيط، يقظة الحس و الإبداع
بداية سنوات التسعينات من القرن الماضي، و بالنظر للحركي...



متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION