الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
  أعمدة 

 المهرجان الدولي للفيلم بمراكش..محاولة تقييم
  (عدد التعليقات : 0)
بالتأكيد، فالمهرجان حقق أمرين هامين: أولا استقطاب أسماء وازنة في السينما العالمية مثل سكورسيزي، كوتيار، جيمس كري، فرنادو سولاناس، رجيس دوبري...

مصطفى الطالب  (11-12-2013)


 حديث الفلسفة حول الصورة والسينما : نورالدين الصايل يحاور ريجيس دوبري  (عدد التعليقات : 0)
شهدت قاعة المؤتمرات ضمن فعاليات مهرجان مراكش الدولي في دورته الثالثة عشر حدثامتميزا على مستوى تنظيم ماستر كلاس انتظره الكثيرون
وذلك لما تشكله مثل هاته اللحظات الثقافية...

عز الدين الوافي  (09-12-2013)


 علاقة الأدب المغربي بالسينما المغربية، شيزوفرينة وملتبسة  (عدد التعليقات : 0)
عرفت الساحة السينمائية المغربية مؤخرا نوعا من الانتعاش في العلاقة بين الأدباء والمخرجين المغاربة ، خصوصا بعد الإتفاقية التي وقعها المركز السينمائي المغربي و اتحاد كتاب المغرب...

عبد الكريم واكريم  (25-11-2013)


 بعض الخصوصيات الفيلمية  (عدد التعليقات : 0)
أعتقد أن الفيلم القصير بالإضافة للصفة الزمنية التي تظل ملتصقة به يتميز بمجموعة من الخصوصيات التي يفترض أن تغذيه وتضفي عليه طابع الفيلمية Filmicité .وأهم هذه الخصوصيات...

عز الدين الوافي  (07-11-2013)


 "الموت مباشرة" وموت الدهشة الأولى  (عدد التعليقات : 0)
وأنا أعيد الآن مشاهدة فيلم "الموت مباشرة" للمخرج بيرتران تافيرنيي، والذي كان من بين الأفلام الأولى التي شاهدتها بداية عقد الثمانينات...
عبد الكريم واكريم  (21-10-2013)


 فيلم منتصف مارس،السياسة العميقة لأمريكا
  (عدد التعليقات : 0)
يعد الممثل الامريكي "جورج كلوني" أحد المشاهير المساندين للرئيس الامريكي "باراك أوباما"، وهو لا يبدي أي تحفظ في دعمه؛ فيكفي أن يعلن في إحدى خرجاته الإعلامية...

سليمان الحقيوي  (07-10-2013)


 رؤية فنية لقضايا المجتمع  (عدد التعليقات : 0)
في السنوات الأخيرة ظهر مفهوم الأزمة المالية، وأخذ جانبا مهما من اهتمام الناس، بل وحجز مكانا مريحا ضمن ما تقدمه وسائل الإعلام من أخبار، وكما هو حال السينما...

سليمان الحقيوي  (12-08-2013)


 إخراج كلاسيكي وانتصار للسرد، فيلم "المصلح، الخياط، الجندي، الجاسوس"
  (عدد التعليقات : 0)
بعض الأعمال الجيدة تفرض عليك -أثناء تلقيها- اهتماما كبيرا، واستعدادا نفسيا ملائما لنوعيتها، واستنفارا لأقصى أداء ممكن للحواس من أجل مسايرة الكم الجمالي الذي تعد به...

سليمان الحقيوي  (14-06-2013)


 أبو إبن آدم، نموذج فني بتكاليف متواضعة
  (عدد التعليقات : 0)
قد يدفعنا المنجز السينمائي _الذي يتميز عموما بالغزارة_ إلى التنازل عن بعض المطالب الجمالية التي يتشكل منها سقف ذوقنا الفني، وقد ينسينا إغراقنا في مسايرة مستجدات السينما...

سليمان الحقيوي  (13-05-2013)


 المهرجان الرابع عشر للفيلم الوطني..تعميق الجرح
  (عدد التعليقات : 0)
انشغل المهرجانيون المشاركون في الدورة الرابعة عشر للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة بالحديث حول الجوائز وببعض النقاشات العقيمة التي يتحكم فيها البعض انطلاقا من الكواليس...

  (08-04-2013)


 قراءة في أفلام الدورة 14 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة  (عدد التعليقات : 0)
انتهت الدورة 14 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة بتوزيع الجوائز على الأفلام الفائزة والتي تظل معبرة على رأي لجنة التحكيم، وقد يتفق معها بعض المهتمين والسينفيليين والنقاد...

عبد الكريم واكريم  (22-03-2013)


 سحر الصورة   (عدد التعليقات : 0)
تكمن روعة الفن في قدرته اللامتناهية على مد تجربتنا الحياتية بتجارب إنسانية أخرى ما كان لنا أن نلامسها ولا أن نتعرف عليها، كونها تسافر بنا وفينا نحو عالم خيالي مشترك...
سليمان الحقيوي  (15-03-2013)


    1   2   3   4   5   6   7      

 

نور في آخر نفق السينما المغربية
هنالك نسبة كبيرة من الحقيقة في الخطاب الذي يرى أن السينما المغربية حاليا قد تراجعت نسبيا من حيث الجودة الفنية وأن أغلب الأفلام المنتجة حديثا أصبحت تحمل طابعا تلفزيونيا بحيث أصبح المهرجان الوطني للفيلم وكأنه مهرجان للأفلام التلفزيونية حيث تنتفي اللمسة الفنية والرؤية الفكرية للمخرج، لنجد أنفسنا أمام "أفلام" مسطحة لاطعم لها ولالون، ولا هي تنتمي لنوع من السينما التجارية التي تحترم نفسها وجمهورها ولا هي بسينما المؤلف حيث تحضر شخصية المخرج ورؤيته، وكأننا بهم كما حدث للغراب الذي أراد تقليد مشية الحمامة فلاهو احتفظ بمشيته ولا هو استطاع اكتساب مشيتها. لكن رغم كل شيء فإن نورا خافتا يلوح في نهاية النفق المظلم يجعلنا نتشبث بتفاؤل مشروع حول مستقبل السينما المغربية يجعلنا نُرجِّح أن مثل هذه المرحلة ضرورية لكي يتم فرز الغث من السمين ولكي نمر لمرحلة أكثر وضوحا وشفافية يأخذ كل واحد فيها مكانه الحقيقي والطبيعي بدون ادعاء مبالغ فيه ولاكلام زائد من أفواه بعض المخرجين يبدو متساميا عما نراه في أفلامهم من ضعف كبير جدا، ولا كذب على عامة الناس بأن الفيلم فاز بعدة جوائز فيحين أن المهرجانات التي "فاز" فيها ذلك الفيلم لاترقى لتكون حتى مهرجانات للأحياء. وبالنسبة لنا يظل النور الذي تحدثنا عنه متجليا في ثلة من الأسماء الشابة التي لم تخطئ الموعد وظلت محافظة على مستوى جيد أو مقبول على العموم في أغلب الأفلام التي أخرجتها، أسماء كحكيم بلعباس، فوزي بنسعيدي، هشام العسري، داوود أولاد السيد، محمد مفتكر، ليلى الكيلاني، نور الدين لخماري، نبيل عيوش، محمد الشريف الطريبق،عبد الإله الجوهري، عبد السلام الكلاعي، كمال كمال، وغيرهم من الشباب قادمون بقوة للمشهد السينمائي المغربي. ونظن أن الدورة القادمة للمهرجان الوطني للفيلم ستكون أفضل من الناحية الفنية بالنسبة للأفلام المشاركة بحكم أن بعضا من هذه الأسماء التي ذكرناها ستكون حاضرة بأفلامها التي ستشكل حتما الفرق وتكون متميزة ومختلفة عكس الدورة السابقة لنفس المهرجان.






متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION