الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
  أعمدة 

 محمد صالح هارون سينمائي من القارة السمراء   (عدد التعليقات : 0)
لم تعد سينمات العالم الثالث ومن ضمنها الأفلام المنتمية للقارة الإفريقية مطلوبة بكثرة في المحافل الدولية السينمائية الرئيسية، كما كان عليه الحال فيما مضى...

عبد الكريم واكريم  (19-01-2016)


 مصطفى الدرقاوي : للسينما ما أعطى و للفن ما أبقى ..  (عدد التعليقات : 0)
مسار السينما المغربية لا يستقيم الحديث عنه دون إثارة اسماء معينة ساهمت في بناء صرح الفن السينمائي المغربي بكل حب و حرفية ، أسماء من طينة أحمد البوعناني...
عبد الإله الجوهري  (19-01-2016)


 لحسن زينون ، راقص السينما المغربية العجيب ..
  (عدد التعليقات : 0)
حكى لي الفنان الإيفواري الصديق باكابا ، ذات صيف حارق بمدينة خريبكة ، على هامش مهرجان السينما الإفريقية ، أنه كان ينتمي لعائلة جد محافظة ، الأب فقيه و شيخ زاوية...
عبد الإله الجوهري  (11-01-2016)


 كوبولا و جوائز مهرجان مراكش السينمائي، فعلا " للعظماء أخطاء تماثلهم في عظمتهم"   (عدد التعليقات : 0)
بعد أسبوع من الفرجة السينمائية الراقية و اللقاءات السينمائية المتميزة و التنظيم المحترم رغم بعض الهفوات التي لم تؤثر على السير العام للدورة...

عبد الإله الجوهري  (14-12-2015)


 "الجبل البكر" الفيلم الذي أخضع فرنسيس فورد كوبولا لفتنته

  (عدد التعليقات : 0)
عبر التاريخ الطويل للمهرجانات السينمائية العالمية ، لم يقف ، من قبل ، رئيس للجنة التحكيم كي يصفق طويلا لفيلم مشارك في المسابقة الرسمية...
  (11-12-2015)


 السينما المغربية وحرية التعبير  (عدد التعليقات : 0)
الجميع يشاهد اﻷفلام في القاعات السينمائية، والمغاربة ﻻ يشكلون استثناء، وإن في شكل عرضي. والجميع يحب السينما، وإن لم يعلن ذلك، وإن أنكر ذلك...
مبارك حسني  (27-11-2015)


 السينما المغربية و الإنتاجات المستقلة   (عدد التعليقات : 0)
خلال السنة الجارية ( 2015 ) حققت السينما المغربية قفزة إنتاجية حقيقية ، قفزة تمثلت بداية في عدد الأفلام المصورة و تزاحم عمليات إنتاجها...

عبد الإله الجوهري  (16-11-2015)


 عبد الرحمان سيساكو : " إن المغرب غفور رحيم "   (عدد التعليقات : 0)
الحديث عن السينما الإفريقية و العربية تجرك حتما للحديث عن أسماء محددة صنعت اللحظات المشرقة للصورة السينمائية العالمية ، أسماء من هنا و هناك ، صنعت المجد الفني...
عبد الإله الجوهري  (07-11-2015)


 فيلم "تمبوكتو" لعبد الرحمان سيساكو بين التقريرية..وجمالية الخطاب السينمائي  (عدد التعليقات : 0)
يعيش "كيدان" رفقة زوجته "ساتيا" وابنتهما التي تبلغ من العمر 12 سنة بنواحي مدينة تمبوكتو المالية...
عبد الكريم واكريم  (05-11-2015)


 "الزين اللي فيك" : أعدوا العدة يا أنصار الحب و الخلق و الحداثة   (عدد التعليقات : 2)
السينما المغربية اليوم تعيش وضعا صعبا ، ليس فقط ، من حيث الإنتاج أو الحضور و رفع راية الوطن في المهرجانات الدولية...
عبد الإله الجوهري  (05-11-2015)


 العودة الى الينابيع الأولى والبحث عن براءة العالم  (عدد التعليقات : 0)
تشهد السينما المغربية في بعض تجلياتها الفيلمية، إشعاعاً قوياً سواء على مستوى الشكل الفني السينمائي الذي تنبني به هذه الأفلام السينمائية أو على مستوى التيمات الإنسانية الكبرى...
نور الدين محقق  (05-11-2015)


 فيلم «فورمطاج» لمراد الخوضي: سينما الصور الصاخبة  (عدد التعليقات : 0)
من كلمة تقنية محضة صارت متداولة في الكلام اليومي، استقى المخرج المغربي الشاب مراد الخوضي فيلمه هذا الذي أراد له أن يكون منخرطاً في العصر الحالي برموزه...

مبارك حسني  (05-11-2015)


    1   2   3   4   5   6   7      

 

نور في آخر نفق السينما المغربية
هنالك نسبة كبيرة من الحقيقة في الخطاب الذي يرى أن السينما المغربية حاليا قد تراجعت نسبيا من حيث الجودة الفنية وأن أغلب الأفلام المنتجة حديثا أصبحت تحمل طابعا تلفزيونيا بحيث أصبح المهرجان الوطني للفيلم وكأنه مهرجان للأفلام التلفزيونية حيث تنتفي اللمسة الفنية والرؤية الفكرية للمخرج، لنجد أنفسنا أمام "أفلام" مسطحة لاطعم لها ولالون، ولا هي تنتمي لنوع من السينما التجارية التي تحترم نفسها وجمهورها ولا هي بسينما المؤلف حيث تحضر شخصية المخرج ورؤيته، وكأننا بهم كما حدث للغراب الذي أراد تقليد مشية الحمامة فلاهو احتفظ بمشيته ولا هو استطاع اكتساب مشيتها. لكن رغم كل شيء فإن نورا خافتا يلوح في نهاية النفق المظلم يجعلنا نتشبث بتفاؤل مشروع حول مستقبل السينما المغربية يجعلنا نُرجِّح أن مثل هذه المرحلة ضرورية لكي يتم فرز الغث من السمين ولكي نمر لمرحلة أكثر وضوحا وشفافية يأخذ كل واحد فيها مكانه الحقيقي والطبيعي بدون ادعاء مبالغ فيه ولاكلام زائد من أفواه بعض المخرجين يبدو متساميا عما نراه في أفلامهم من ضعف كبير جدا، ولا كذب على عامة الناس بأن الفيلم فاز بعدة جوائز فيحين أن المهرجانات التي "فاز" فيها ذلك الفيلم لاترقى لتكون حتى مهرجانات للأحياء. وبالنسبة لنا يظل النور الذي تحدثنا عنه متجليا في ثلة من الأسماء الشابة التي لم تخطئ الموعد وظلت محافظة على مستوى جيد أو مقبول على العموم في أغلب الأفلام التي أخرجتها، أسماء كحكيم بلعباس، فوزي بنسعيدي، هشام العسري، داوود أولاد السيد، محمد مفتكر، ليلى الكيلاني، نور الدين لخماري، نبيل عيوش، محمد الشريف الطريبق،عبد الإله الجوهري، عبد السلام الكلاعي، كمال كمال، وغيرهم من الشباب قادمون بقوة للمشهد السينمائي المغربي. ونظن أن الدورة القادمة للمهرجان الوطني للفيلم ستكون أفضل من الناحية الفنية بالنسبة للأفلام المشاركة بحكم أن بعضا من هذه الأسماء التي ذكرناها ستكون حاضرة بأفلامها التي ستشكل حتما الفرق وتكون متميزة ومختلفة عكس الدورة السابقة لنفس المهرجان.






متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION