الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
  أعمدة 

 الساحر في رقدته الأبدية  (عدد التعليقات : 0)
مات سيد الشاشة المصرية، مات ساحر النفوس و الأرواح التواقة للجمال و العناية بالنفوس الأبية، مات الهجان الذي استطاع لسنوات طويلة أن يأسر القلوب العربية...
عبدالإله الجوهري  (12-11-2016)


 قراءة في فيلم " الزفت " للطيب الصديقي.."الزفت"، عن الرؤوس المشقوقة و النفوس المأفونة  (عدد التعليقات : 0)
شهور بعد الرحيل..
هدأت الأقلام عن تدبيج رغو الكلام، و تعطلت طاحونة القيل و القال عن الدوران، و توقفت آلة الغسل عن إنتاج فقاقيع الصابون المتطاير في الهواء، و بحت الأصوات عن ترديد لحن الخلود...

عبدالإله الجوهري  (12-07-2016)


 عز العرب العلوي، السينمائي المكافح.  (عدد التعليقات : 0)
الوسط الفني المغربي الحالي، يفخر ببعض الوجوه السينمائية المغربية المكافحة الاستثنائية، وجوه أو، لنقل بكل فخر و اعتزاز، طاقات إبداعية، بدأت و طورت مسارها الفني بعصامية...
عبدالإله الجوهري  (26-06-2016)


 رفيق بوبكر، نصير الطاسة و القرطاسة و القسم8  (عدد التعليقات : 0)
تعرفت على رفيق بوبكر، منتصف سنوات التسعينات من القرن الماضي، بأماكن و فضاءات مغربية أصيلة، أساسا مدينة ورزازات السينمائية ...
عبد الإله الجوهري  (24-06-2016)


 مهرجان الأقصر السينمائي الإفريقي و فيلم " جوع كلبك " المغربي.
  (عدد التعليقات : 0)
يبدو ان السينما المغربية أصبحت على خط النار و الحسابات الضيقة الخاسرة من جهات لا تريد لهذه السينما ان تتقدم أكثر أو تحتل مكانتها التي تستحق...
عبد الإله الجوهري  (21-03-2016)


 داود أولاد السيد ، السينمائي المغربي الأصيل   (عدد التعليقات : 0)
على هامش تكريم صديقي داود أولاد السيد ، بمهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط ، في دورته الثانية و العشرون ، التي ستنظم في الفترة الممتدة ما بين 26 مارس و 2 ابريل 2016 ...
عبد الإله الجوهري  (14-03-2016)


 نبيل المالح : رحيل فهد السينما العربية (1936 / 2016 )  (عدد التعليقات : 0)
مات نبيل المالح ، رحل عن دنيانا فهد السينما العربية ، خرج السيد التقدمي ، مؤكدا أنه لن يعود لدنيانا الفانية ، تاركا كومبارس السينما العربية ، من مخرجي اللحظات الأخيرة...
عبد الإله الجوهري  (24-02-2016)


 "سينما المبروك"..ذلك الزمن الذي كان   (عدد التعليقات : 0)
الصور التي ظلت في ذهني عن قاعة "سينما المبروك" لاتشبه هذه الصورة بتاتا ، أتذكرها كما لو كانت خارجة للتو من أحد الأفلام الأوروبية القديمة قاعة بديعة زاهية...
عبد الكريم واكريم  (19-02-2016)


 بازوليني ، صديق الفن و الفكر و الإنسان  (عدد التعليقات : 0)
عندما خرجت المظاهرات الطلابية سنة 1968 ، في فرنسا و بعض البلدان الأوروبية ، كان للمثقفين عبر العالم ، خاصة منهم اليساريين ، صولات و جولات في مساندة أحلام الشباب المتمرد...
عبد الإله الجوهري  (04-02-2016)


 ماجدولين الإدريسي ، الضحكة السينمائية المجلجلة..  (عدد التعليقات : 0)
لا يمكنك أن تلج عالم السينما المغربية اليوم ، أو تتصفح كتاب الإبداع السينمائي الوطني ، خاصة منه النسائي ، دون أن تجد إسم ماجدولين الإدريسي...
عبد الإله الجوهري  (29-01-2016)


 ذكرى مجد السينما المغربية ( 1940 - 25 يناير 2013 )  (عدد التعليقات : 0)
محمد مجد ، أو روح السينما المغربية و سيدها الذي أمدها بنسغ الحياة اليانعة و سر البقاء المتوهج و الأدوار الفيلمية العديدة المتعددة في عشرات الافلام المغربية و الدولية...

عبد الإله الجوهري  (25-01-2016)


 محمد صالح هارون سينمائي من القارة السمراء   (عدد التعليقات : 0)
لم تعد سينمات العالم الثالث ومن ضمنها الأفلام المنتمية للقارة الإفريقية مطلوبة بكثرة في المحافل الدولية السينمائية الرئيسية، كما كان عليه الحال فيما مضى...

عبد الكريم واكريم  (19-01-2016)


    1   2   3   4   5   6   7      

 

نور في آخر نفق السينما المغربية
هنالك نسبة كبيرة من الحقيقة في الخطاب الذي يرى أن السينما المغربية حاليا قد تراجعت نسبيا من حيث الجودة الفنية وأن أغلب الأفلام المنتجة حديثا أصبحت تحمل طابعا تلفزيونيا بحيث أصبح المهرجان الوطني للفيلم وكأنه مهرجان للأفلام التلفزيونية حيث تنتفي اللمسة الفنية والرؤية الفكرية للمخرج، لنجد أنفسنا أمام "أفلام" مسطحة لاطعم لها ولالون، ولا هي تنتمي لنوع من السينما التجارية التي تحترم نفسها وجمهورها ولا هي بسينما المؤلف حيث تحضر شخصية المخرج ورؤيته، وكأننا بهم كما حدث للغراب الذي أراد تقليد مشية الحمامة فلاهو احتفظ بمشيته ولا هو استطاع اكتساب مشيتها. لكن رغم كل شيء فإن نورا خافتا يلوح في نهاية النفق المظلم يجعلنا نتشبث بتفاؤل مشروع حول مستقبل السينما المغربية يجعلنا نُرجِّح أن مثل هذه المرحلة ضرورية لكي يتم فرز الغث من السمين ولكي نمر لمرحلة أكثر وضوحا وشفافية يأخذ كل واحد فيها مكانه الحقيقي والطبيعي بدون ادعاء مبالغ فيه ولاكلام زائد من أفواه بعض المخرجين يبدو متساميا عما نراه في أفلامهم من ضعف كبير جدا، ولا كذب على عامة الناس بأن الفيلم فاز بعدة جوائز فيحين أن المهرجانات التي "فاز" فيها ذلك الفيلم لاترقى لتكون حتى مهرجانات للأحياء. وبالنسبة لنا يظل النور الذي تحدثنا عنه متجليا في ثلة من الأسماء الشابة التي لم تخطئ الموعد وظلت محافظة على مستوى جيد أو مقبول على العموم في أغلب الأفلام التي أخرجتها، أسماء كحكيم بلعباس، فوزي بنسعيدي، هشام العسري، داوود أولاد السيد، محمد مفتكر، ليلى الكيلاني، نور الدين لخماري، نبيل عيوش، محمد الشريف الطريبق،عبد الإله الجوهري، عبد السلام الكلاعي، كمال كمال، وغيرهم من الشباب قادمون بقوة للمشهد السينمائي المغربي. ونظن أن الدورة القادمة للمهرجان الوطني للفيلم ستكون أفضل من الناحية الفنية بالنسبة للأفلام المشاركة بحكم أن بعضا من هذه الأسماء التي ذكرناها ستكون حاضرة بأفلامها التي ستشكل حتما الفرق وتكون متميزة ومختلفة عكس الدورة السابقة لنفس المهرجان.



حميد باسكيط، يقظة الحس و الإبداع
بداية سنوات التسعينات من القرن الماضي، و بالنظر للحركي...



متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION