الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
  نقد 

 حرب النجوم، الفصل الثامن من إخراج راين جونسون
حوار الحاضر والمستقبل
  (عدد التعليقات : 0)
فيلم "حرب النجوم"، أو ما سأشير إليه في هذه المقاربة بعنوانه المستنسخ صوتيا من لغته الأصلية "ستار وورس"، أصبح في ثقافة العصر هذه اللازمة السينمائية...


عبداللطيف عدنان-هيوستن  (10-01-2018)


 سينفيليا راديكالية..سبع ملاحظات حول مشاهدة الفيلم الصامت المرمّم
  (عدد التعليقات : 0)
كتقديم: في ترميم وصف "الصامتة"
غالبا ما ننظر للتطوّر بناء على هذه القناعة التي تفسِّره كنوع من الحركية المنطقيةالمتَّجهة نحو التَّحصيلو الكسب وبلوغ الكمال، والتي تحمل في خلفيتها...

عبداللطيف عدنان-أوستن، سان فرانسيسكو.  (16-10-2017)


 «إطار الليل»: في مديح الصورة  (عدد التعليقات : 0)
لعل السمة الأساسية التي تميز فيلم «إطار الليل» الذي يعرض حالياً في قاعات المغرب أنه مثير للقراءة، كانعكاس طبيعي ومفكر فيها في ذات الوقت لطموح صاحبته المؤلفة السينمائية وليس المخرجة فقط. المغربية العراقية اﻷصول، البريطانية البلد والتي درست السينما...

مبارك حسني  (09-05-2017)


 وودي آلن «غير عقلاني» حينما يُحشر بين الجنس والجريمة  (عدد التعليقات : 0)
مرّةً كلّ عام، يصطحبنا وودي آلن الى جولة جديدة داخل مخيلته. والجديد عنده لا ينقطع تماماً عن القديم. وفي الوقت عينه لا يرتبط به كلياً. من هذين الذهاب والاياب بين ما هو مستجد وما سبق أن لاكه لسان المعلم النيويوركي في عشرات الأفلام، يتولّد منتوجاً بصرياً...

هوفيك حبشيان  (04-05-2017)


 مطلب الثقافة السينمائية  (عدد التعليقات : 0)
غالبا ما يتم الحديث عن مشكل انقراض وقلة القاعات السينمائية في المغرب من زاوية نظر السينما المغربية فقط، أي كإمكانية لتوزيع وبث الحياة في الفيلم المغربي...
محمد الشريف الطريبق*  (01-03-2017)


 المنتوج السنيمائي وجماليات الأدب*  (عدد التعليقات : 0)
ظهرت السينما إلى الوجود فنا بصريا مدهشا غير متوقع حيث أنه أبهر المتلقي بمشاهدة الصور ، صور الأشياء والكائنات والظواهر وهي تتحرك على الشاشة كما يراها في الواقع...
عبد القادر عبابو  (27-01-2017)


 فيلم "جمجمة".. أو صلب المسيح من جديد  (عدد التعليقات : 0)
ماذا لو بعث المسيح في هذا العصر في بلدة صغيرة في ايرلندا، ما الذي كان سيفعله مع أتباع ديانته، وكيف كان سيعاملهم، وفيهم العاصي والمعتاد على الخطيئة...

غسان الكشوري  (27-10-2014)


 سيرة ألبير كامي السينما توثق الأدب   (عدد التعليقات : 0)
قديما، كان الأدب يجمع كل المعارف، فيه حكي وتفلسف. لكن بدء من القرن التاسع عشر صارت تلك المعارف تتفكك وتستقل. حتى الفلسفة فقدت أمومتها لكل العلوم. صار هناك علم اجتماع لدراسة بؤس العمال ...

محمد بنعزيز   (27-10-2014)


 "الأوراق الميتة" للركاب: تفكك القصة يعرقل المونتاج ويخلق الضجر   (عدد التعليقات : 0)
جرى افتتاح الدورة الثامنة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بمدينة سلا مساء 22-9-2014. بالمناسبة افتخر عمدة المدينة بأن توم كروز صوّر لقطات من فيلمه الأخير في سلا...

محمد بنعزيز  (23-10-2014)


 فيلم "هم الكلاب"... صورة مقربة  (عدد التعليقات : 0)
فيلم "هم الكلاب" كتب له السيناريو و أخرجه هشام العسري، أنتجه نبيل عيوش – عليان للإنتاج، من تصوير علي بنجلون ومونتاج صفاء بركة وتشخيص كل من حسن باديدة...


عبد الله صرداوي  (10-10-2014)


 فيلم "شلاط تونس" الشعب يريد... من حديد؟   (عدد التعليقات : 0)
تبحث المخرجة عن بطل الحومة الشجاع. لقد قام بما لم يخطر ببال أحد. يتضح أنه في السجن لكن ممنوع التصوير في محيط السجن. وحارسه يعتبر الكاميرا مصيبة...

محمد بنعزيز  (09-10-2014)


 الحوار في الفيلم السينمائي بين المبنى والمعنى

  (عدد التعليقات : 0)
وظيفة الحوار في الفيلم السينمائي تتجاوز نقل المعلومات أو تواصل شخصيات الفيلم وربط العلاقات، الى التعبير عن النوايا والمشاعر والأحاسيس، خصوصا عندما تعجز الصورة عن إيصال ذلك...

حكيم يحيى  (10-09-2014)


1   2   3   4      

 

نور في آخر نفق السينما المغربية
هنالك نسبة كبيرة من الحقيقة في الخطاب الذي يرى أن السينما المغربية حاليا قد تراجعت نسبيا من حيث الجودة الفنية وأن أغلب الأفلام المنتجة حديثا أصبحت تحمل طابعا تلفزيونيا بحيث أصبح المهرجان الوطني للفيلم وكأنه مهرجان للأفلام التلفزيونية حيث تنتفي اللمسة الفنية والرؤية الفكرية للمخرج، لنجد أنفسنا أمام "أفلام" مسطحة لاطعم لها ولالون، ولا هي تنتمي لنوع من السينما التجارية التي تحترم نفسها وجمهورها ولا هي بسينما المؤلف حيث تحضر شخصية المخرج ورؤيته، وكأننا بهم كما حدث للغراب الذي أراد تقليد مشية الحمامة فلاهو احتفظ بمشيته ولا هو استطاع اكتساب مشيتها. لكن رغم كل شيء فإن نورا خافتا يلوح في نهاية النفق المظلم يجعلنا نتشبث بتفاؤل مشروع حول مستقبل السينما المغربية يجعلنا نُرجِّح أن مثل هذه المرحلة ضرورية لكي يتم فرز الغث من السمين ولكي نمر لمرحلة أكثر وضوحا وشفافية يأخذ كل واحد فيها مكانه الحقيقي والطبيعي بدون ادعاء مبالغ فيه ولاكلام زائد من أفواه بعض المخرجين يبدو متساميا عما نراه في أفلامهم من ضعف كبير جدا، ولا كذب على عامة الناس بأن الفيلم فاز بعدة جوائز فيحين أن المهرجانات التي "فاز" فيها ذلك الفيلم لاترقى لتكون حتى مهرجانات للأحياء. وبالنسبة لنا يظل النور الذي تحدثنا عنه متجليا في ثلة من الأسماء الشابة التي لم تخطئ الموعد وظلت محافظة على مستوى جيد أو مقبول على العموم في أغلب الأفلام التي أخرجتها، أسماء كحكيم بلعباس، فوزي بنسعيدي، هشام العسري، داوود أولاد السيد، محمد مفتكر، ليلى الكيلاني، نور الدين لخماري، نبيل عيوش، محمد الشريف الطريبق،عبد الإله الجوهري، عبد السلام الكلاعي، كمال كمال، وغيرهم من الشباب قادمون بقوة للمشهد السينمائي المغربي. ونظن أن الدورة القادمة للمهرجان الوطني للفيلم ستكون أفضل من الناحية الفنية بالنسبة للأفلام المشاركة بحكم أن بعضا من هذه الأسماء التي ذكرناها ستكون حاضرة بأفلامها التي ستشكل حتما الفرق وتكون متميزة ومختلفة عكس الدورة السابقة لنفس المهرجان.






متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION