الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
  السينما العالمية 

 ترانتينو يعود لبداياته في «الأنذال الثمانية»  (عدد التعليقات : 0)
أعلن كوينتين تارانتينو بفيلميه الأولين «كلاب المستوع» (1992) و«خيال رخيص» (1994) عن مولد مخرج يُنبئ على عبقرية قادمة، لكن أغلب أفلامه الأخرى لم تنل نفس الإجماع الذي ناله هذان الفيلمان. وهكذا فحينما نتحدث عن مخرج مثل ترانتينو لا يمكن استحضار..

عبد الكريم واكريم  (28-08-2017)


 السينما الإيطالية الحديثة، بين الأزمة ومحاولات النهوض  (عدد التعليقات : 0)
عرفت السينما الإيطالية ابتداء من منتصف السبعينيات وطيلة الثمانينيات من القرن الماضي مايشبه السكتة القلبية، فباستثناء بضع أفلام لكبار المخرجين أمثال فليني وإيطوري سكولا وسيرجيو ليوني وبيرتولوتشي، لم يعد هناك سوى اليَباَب الذي خلَّفته الأزمة الخانقة...

عبد الكريم واكريم  (16-05-2017)


 ستيف جوبس كلاسيك أمريكي بامتياز  (عدد التعليقات : 0)
ستيف جوبس Steve Jobs إسم واحد في المرجع الواقعي وعنوان متعدد في كم الإنتاجات الفنية التي تناولته كموضوع في الكتابة والمسرح والسينما بجنسيها التسجيلي والروائي. ستيف جوبس: الرجل والآلة، ستيف جوبس: الحوار المفقود، ستيف جوبس: هيبي البليون دولار...

عبداللطيف عدنان  (16-05-2017)


 السينما في خدمة إنسانية الإنسان
قراءة في فيلم «حياة الآخرين»  (عدد التعليقات : 0)
الإنسان هو الإنسان دائما وأبدا
إن ما يعيشه عالمنا المعاصر من حروب وكوارث طبيعية، أغلبها من فعل الإنسان ذاته، يجعل الحديث عن الإنسان، باعتباره كائنا له سماته الخاصة، التي تجعله متميزا عن كل الكائنات الأخرى، يوضع...

مصطفى قمية  (03-05-2017)


 فيلم الأوسكار (Birdman) ظلُّ الماضي، وأجنحة النجاة  (عدد التعليقات : 0)
(إنــَّه اليوم الأوَّل بعد ماضيك!) تبدو هذه الجملة هي الأنسب لمشهد النهاية في فيلم (birdman)، فيلم الأوسكار الأوَّل في حفل هذا العام، هذه اللحظة التي يستيقظ فيها البطل على واقع جديد، على لحظة مختلفة عن جملة لحظات حياته السابقة، لحظة النجاة من الماضي!...

سهام العبودي  (03-05-2017)


 «تاكسي طهران» لجعفر بناهي أو «السينما المقموعة»..  (عدد التعليقات : 0)
بعد حصول شريط «تاكسي طهران» لجعفر بناهي على الدب الذهبي لمهرجان برلين السينمائي خلال دورته الخامسة والستون، حصل ما يشبه الإجماع على ضرورة مشاهدة هذا العمل السينمائي الذي أنجز خارج المعايير المعقولة التي تمكن من إبداع عمل متكامل فنيا وتقنيا...

عبد الإله الجوهري  (02-05-2017)


 فيلم: American sniper أو الأمريكي القاتل  (عدد التعليقات : 0)
يبدأ الفيلم برفع الآذان للصلاة، طبعا صوتا ولكن لوهلة حينما أعدت بداية الكتابة قبل أن تظهر صورة القناص-القاتل، تبين أن المخرج تعمد استخدام مؤثرات صوتية على الآذان حتى يبدو صوت المؤذن أشبه «بنافوخ القرون» الذي كان يستعمله اليهود وقبلهم بربريو...

ماءالعينين سيدي بويه  (02-05-2017)


 سكورسيزي يصوّر عظمة أمبرطورية الجشع وانحطاطها!  (عدد التعليقات : 0)
بعد محطة باريسية تخلّلتها تحيّة الى ساحر السينما جورج ميلياس، يعود مارتن سكورسيزي الى ما يشغله منذ سنوات: العصابات والنحو الذي تذوب به في المجتمع الأميركي. بيد ان عصاباته الجديدة ليس على أيديها دماء...

هوفيك حبشيان  (26-04-2017)


 في مسرح ستيف جوبس  (عدد التعليقات : 0)
كتقديم: كلاسيك أمريكي بامتياز
ستيف جوبس Steve Jobs إسم واحد في المرجع الواقعي وعنوان متعدد في كم الإنتاجات الفنية التي تناولته كموضوع في الكتابة والمسرح والسينما بجنسيها التسجيلي والروائي.لم تفت ثلاث سنوات ...

عبداللطيف عدنان-هيوستن  (24-11-2015)


 الاحتفاء بالتراث في فيلم حقل الخوخ لأكيرا كيروساوا*  (عدد التعليقات : 0)
يعتبر المخرج الياباني أكيرا كيروساوا أيقونة في سماء السينما العالمية عامة واليابانية خاصة ، بفضل إبداعاته المختلفة منذ أربعينيات القرن العشرين في الإخراج وكتابة السيناريو...

محمد زروال  (08-06-2015)


 ليفياتان عن الوحش و الإنسان
  (عدد التعليقات : 0)
جاء ذكر كلمة "ليفياتان" في العهد القديم في سفر النبي أيوب، وهي كلمة عبرية تعني الوحش البحري و هي كلمة تقترن عادة بالشيطان...


محمد الميسي  (23-02-2015)


 السينما و اتجاهاتها المعاصرة.*  (عدد التعليقات : 0)
ماذا يقلقني في راهن السينما المعاصرة - واقع السينما بشكل عام، كفن، كظاهرة فنية-اجتماعية؟- هكذا أفهم السؤال عن السينما و اتجاهاتها المعاصرة"...


نص لأندري تاركوفسكي- ترجمة محمد الميسي  (13-02-2015)


1   2   3      

 

السينما المغربية : بوادر مشروع طموح في الأفق
ها نحن نجدد الموعد مع السينفيليين المغاربة والعرب بإصدارنا للعدد الأول من مجلة "سينفيليا"، و ذلك بعد انقضاء أكثر من أربعة أشهر على انطلاق موقع "سينفيليا" الذي استطاع بشهادة السينفيليين المغاربة أن يجد له مكانة خلال هذه المدة القصيرة ضمن مكونات الإعلام المغربي المهتم بالصورة والسينما، والذي مازال ضعيفا ولا يواكب النقلة التي تعرفها السينما المغربية على الخصوص. وهذا ليس راجعا لنقص في الكفاءات الإعلامية والنقدية المغربية بقدر ما هو راجع لعدم اهتمام الجهات الرسمية وعلى رأسها وزارتا الإتصال والثقافة به، بل محاولة تهميشه لكونه يخلق "مشاكل" لهذه الجهات هي في غنى عنها. ومسايرة من مجلة "سينفيليا" لأهم التظاهرات والأحداث السينمائية المغربية ، خصصنا في هذا العدد الأول ملفا شاملا، من إثنين وعشرين صفحة، للدورة الرابعة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، التي تعتبر بدون منازع أهم حدث سينمائي مغربي خلال السنة، كونها عبارة عن تيرمومتر يمكن من خلاله قياس درجة جودة و تطورالسينما المغربية كما وكيفا. وقد حاولنا بدورنا قدر المستطاع أن نجعل هذا الملف مقياسا يمكن من خلاله للقارئ المختص والعادي أن يأخذ نظرة بانورامية عن حالة السينما المغربية هنا والآن. لكن لا يمكننا في هذا التقديم أن نمر مرور الكرام دون أن نشير إلى أمور مستجدة على الساحة السينمائية المغربية دون ذكرها...



لطيف لحلو، حكيم السينما المغربية
البدايات الحقيقية للسينما المغربية، انطلقت خلال سنوات...



متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION