الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
  السينما العربية 

 «نوارة».. السؤال الذي لم يأت من مقرر الثورة!  (عدد التعليقات : 0)
يقول نجيب محفوظ (إن المعاصر هو أسوأ مؤرخ) لأنه باختصار يرى كل شيء عن قرب في الوقت الذي تحتاج فيه بعض الحوادث والأمور الجسام إلى نظرة من بعيد كي تتمكن عين الرائي أو ذاكرة الحاكي من التقاط التفاصيل الكاملة أو شبه الكاملة للوقائع والتأثيرات...

رامي عبد الرازق - مصر  (29-08-2017)


 نجيب محفوظ بين السينما والأدب  (عدد التعليقات : 0)
لا يستقيم في نظري الحديث عن الكاتب العربي الكبير الراحل نجيب محفوظ خارج العلاقة الوطيدة والجدلية التي ظلت تربطه على مدى العقود بالسينما والأدب على حد سواء. إنه لمن نافلة القول أن نذكر أو أن نؤكد على الدور الكبير الذي لعبته السينما في سعة..

مصطفى العلواني  (28-08-2017)


 «يا يوسف ارجع بيتك» أو الخطيئة الثامنة: لا تستيقظ إلا عندما يؤذن لك  (عدد التعليقات : 0)
- «أنا بئالي عشرين سنه مبخرجش بره البيت أيامها كان الطلبه عاملين مظاهرات مشيت معاهم لحد ما البوليس ضرب نار خفت جريت لحد ما تعبت وقفت أخد نفسي سمعت صوت بيقولي:
«يا يوسف ارجع بيتك»
بصيت ورايا لقيت راجل طويل لابس بالطو...

محمد غنيمي - القاهرة  (16-05-2017)


 «عرس في الجليل» و«يد إلهية».. أو الجري وراء سلام مفقود  (عدد التعليقات : 0)
تطمح البشرية دائما إلى السلام وكأنه شيء هارب لا تدركه أبدا، وبالمقابل فإن كل ما يصنعه الإنسان يَدُلُّ على أنه يسعى للحرب رغم ادعائه لحبه لقيم التسامح والسلام. فمنذ قدم الزمان وبدء التاريخ البشري كانت الحروب هي الطاغية، وهي الوسيلة لسيطرة الإنسان على..

عبد الكريم واكريم  (11-05-2017)


 بتوقيت القاهرة: نوستالجيا يطمسها الزهايمر  (عدد التعليقات : 0)
الوعي لا يعي بذاته إلا بقدر ما يكون معترفا به من قبل وعي آخر، ولا يكون الوعي بالذات معترفا به إلا بقدر ما يكون قد ضاع من نفسه. وفي وقت قريب كانت النغمة السائدة هي الحنين إلى مجتمع أوائل التسعينات، الكتب المطبوعة بحبر رديء، شرائط الكاسيت، نزهة وسط...

د. هاني حجاج  (02-05-2017)


 صورة المرأة اللبنانية في السينما والدراما المصرية  (عدد التعليقات : 0)
شهدت الخمس وعشرون سنة الماضية حضورا واضحا للممثلات والمغنيات اللبنانيات في السينما والدراما المصرية والحفلات الغنائية, وهذا الزحف نحو الساحة الفنية في مصر ليس غريباً ولا جديداً...
رائد صالح النينوة - اليمن  (15-09-2015)


 بتوقيت القاهرة: نوستالجيا يطمسها الزهايمر  (عدد التعليقات : 0)
الوعي لا يعي بذاته إلا بقدر ما يكون معترفا به من قبل وعي آخر، ولا يكون الوعي بالذات معترفا به إلا بقدر ما يكون قد ضاع من نفسه. وفي وقت قريب كانت النغمة السائدة هي الحنين إلى مجتمع أوائل التسعينات...

د. هاني حجاج  (07-04-2015)


 فيلم "زينب زهرة أغمات" : تأريخ أم تزوير لمرحلة هامة من تاريخ المغرب  (عدد التعليقات : 0)
عرفت الإنتاجات الدرامية التاريخية في السنوات الأخيرة إقبالا كبيرا من لدن الجمهور المغربي والعربي عموما، فتابع المغاربة بشغف عددا من الأعمال الدرامية السورية والتركية...



الكبير الداديسي  (24-07-2014)


 الفيلم الجزائري " أحمد زبانه" مراوحة بين التأريخ وغياب التوابل السينمائية  (عدد التعليقات : 0)
بعدما وضعت الكتابات الصحفية أوزرها، وخفت الزوبعة التي أثارتها العديد من الجهات الفنية والتاريخية، حول فيلم " أحمد زبانه "، لمخرجه السعيد ولد خليفة، وكاتب السيناريو عز الدين ميهوبي...

عبد الكريم قادري   (26-04-2013)


 فيلم "المصلحة".. ما لا يُدرَك كله .. لا يُترَك كله  (عدد التعليقات : 1)
مَن الذي يحب السينما .. ولا يحب فيلم ساندرا نشأت الجميل "مبروك وبلبل"!، الدافئ الممتلئ بالتفاصيل والإنسانيات.. لستُ أتصور أن ثمة أحدا يفعل، مع أن مخرجتنا الجميلة التي أحبت فيلمها بلا شك...

أريج جمال-القاهرة-مصر   (02-01-2013)


 "رسائل البحر"..الوجودية  (عدد التعليقات : 1)
يشكل فيلم "رسائل البحر" إستمرارية في مسار ومشروع داوود عبد السيد السينمائي وذلك لتواجد العديد من التيمات التي سبق أن تطرق إليها في أفلامه السابقة به...
عبد الكريم واكريم  (17-11-2012)


 فيلم"678" يقتحم عالم المسكوت عنه  (عدد التعليقات : 0)
فيلم "678" من الأشرطة المصرية الحديثة، حصل على الجائزة الكبرى لمهرجان خريبكة لسنة2010. مخرجه و مؤلفه "محمد دياب" اقتحم عالم الطابوهات في عالمنا العربي...

أمينة شرادي   (12-11-2012)


1  

 

السينما المغربية : بوادر مشروع طموح في الأفق
ها نحن نجدد الموعد مع السينفيليين المغاربة والعرب بإصدارنا للعدد الأول من مجلة "سينفيليا"، و ذلك بعد انقضاء أكثر من أربعة أشهر على انطلاق موقع "سينفيليا" الذي استطاع بشهادة السينفيليين المغاربة أن يجد له مكانة خلال هذه المدة القصيرة ضمن مكونات الإعلام المغربي المهتم بالصورة والسينما، والذي مازال ضعيفا ولا يواكب النقلة التي تعرفها السينما المغربية على الخصوص. وهذا ليس راجعا لنقص في الكفاءات الإعلامية والنقدية المغربية بقدر ما هو راجع لعدم اهتمام الجهات الرسمية وعلى رأسها وزارتا الإتصال والثقافة به، بل محاولة تهميشه لكونه يخلق "مشاكل" لهذه الجهات هي في غنى عنها. ومسايرة من مجلة "سينفيليا" لأهم التظاهرات والأحداث السينمائية المغربية ، خصصنا في هذا العدد الأول ملفا شاملا، من إثنين وعشرين صفحة، للدورة الرابعة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، التي تعتبر بدون منازع أهم حدث سينمائي مغربي خلال السنة، كونها عبارة عن تيرمومتر يمكن من خلاله قياس درجة جودة و تطورالسينما المغربية كما وكيفا. وقد حاولنا بدورنا قدر المستطاع أن نجعل هذا الملف مقياسا يمكن من خلاله للقارئ المختص والعادي أن يأخذ نظرة بانورامية عن حالة السينما المغربية هنا والآن. لكن لا يمكننا في هذا التقديم أن نمر مرور الكرام دون أن نشير إلى أمور مستجدة على الساحة السينمائية المغربية دون ذكرها...



أحمد سجلماسي المؤرخ السينمائي.
من أجل البحث في تاريخ السينما المغربية، و تاريخ الأفلا...



متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION