الصفحة الرئيسية   إتصل بنا
  أعمدة 

 وداعا "ظل الأرض"  (عدد التعليقات : 0)
الأربعاء 2018/2/21، غادرنا إلى دار البقاء المخرج الصديق الطيب الوحيشي، غادرنا هذا المبدع التونسي عن عمر ناهز 70 سنة، بعد مسار حافل بالعطاءات الفنية...
عبد الإله الجوهري  (22-02-2018)


 حميد باسكيط، يقظة الحس و الإبداع  (عدد التعليقات : 0)
بداية سنوات التسعينات من القرن الماضي، و بالنظر للحركية الفكرية و الفنية التي عرفها المغرب آنذاك، خاصة على المستوى السينمائي، عرفت مملكتنا السعيدة...
عبد الإله الجوهري  (21-01-2018)


 "الباب السابع" للمخرج علي الصافي الفيلم الوثائقي القنبلة  (عدد التعليقات : 0)
كان لجمهور مدينة الرباط عشية يوم الثلاثاء 2018/01/09، لقاء خاص، مع العرض الأول للفيلم الوثائقي "الباب السابع" للمخرج علي الصافي، فيلم حاول من خلاله التوثيق لمسار سينمائي مغربي متفرد...
عبد الإله الجوهري  (09-01-2018)


 عمر بلخمار، أو سيد التوافقات المستحيلة  (عدد التعليقات : 0)
الناقد السينمائي عمر بلخمار، أو سيد التوافقات المستحيلة، و الحضور الطاغي في كل الملتقيات و اللقاءات و المنتديات الثقافية، و المهرجانات و الندوات السينمائية...
عبد الإله الجوهري  (08-01-2018)


 حكيم بلعباس، مخرج سنة 2017  (عدد التعليقات : 0)
حصاد السينما المغربية خلال سنة 2017، من الأفلام و الحضور و الإنجازات، كان جد عادي، مقارنة بسنوات ما قبل 2016، إن على المستوى الكمي أو الكيفي...


عبد الإله الجوهري  (30-12-2017)


 لطيف لحلو، حكيم السينما المغربية  (عدد التعليقات : 0)
البدايات الحقيقية للسينما المغربية، انطلقت خلال سنوات الستينات من القرن الماضي، على يد ثلة من السينمائيين الشباب آنذاك، سينمائيون أصروا على دراسة و تعلم فن القول بالصورة...
عبد الإله الجوهري  (17-10-2017)


 أحمد سجلماسي المؤرخ السينمائي.  (عدد التعليقات : 0)
من أجل البحث في تاريخ السينما المغربية، و تاريخ الأفلام المصورة على أرض المغرب، و الوصول للحقائق والمنشورات و المستندات و المراجع والمعطيات...

عبد الإله الجوهري  (18-09-2017)


 خليل الدامون، أو السيد الرئيس..  (عدد التعليقات : 0)
رغم ما يمكن أن نقول أو يقال عن حركية النقد السينمائي بالمغرب، من حيث القوة و الحضور والمواكبة للفعل الإبداعي السينمائي المغربي و العالمي...
عبد الإله الجوهري  (07-09-2017)


 هموم التصوير السينمائي بالمغرب  (عدد التعليقات : 0)
السينما المغربية أضحت تنتج خلال السنوات الأخيرة حوالي 25 فيلم روائي طويل، دون الحديث عن عشرات الأفلام الروائية القصيرة و الأفلام الوثائقية بمختلف أحجامها و تلاوينها الفنية،..

عبد الإله الجوهري  (31-07-2017)


 الدراما الرمضانية المغربية: تهافت المنتجين و جهل الكتبة و المخرجين  (عدد التعليقات : 0)
أتابع هذه الايام مجموعة من المسلسلات الدرامية المصرية، اساسا منها مسلسلات: " واحة الغروب " و " الجماعة 2 " و " الزيبق "، أعمال تؤكد بالملموس ان الدراما المصرية...
عبد الإله الجوهري  (01-06-2017)


 محمد الشريف الطريبق، سينما اللغة الحاذقة  (عدد التعليقات : 0)
عرفته منذ سنوات عديدة كمناضل داخل حركة الأندية السينمائية، شاب عاشق للسينما ومولع بالقراءة والكتابة، مثلما عرفته مهووس بضرورة نشر ثقافة سينمائية و العمل على تجذير أصولها...
عبد الإله الجوهري  (23-03-2017)


 "المبارز" للمخرج الروسي أليكسي ميزكيريف..  (عدد التعليقات : 0)
السينما الروسية، أو المكون الأساس في سينما ما كان يسمى " الإتحاد السوفياتي " المنهار، دائما كانت ( ولازالت ) تبهر بعطاءاتها الفنية و التقنية، و اسماء مخرجيها الكبار...
عبد الإله الجوهري  (08-12-2016)


1   2   3   4   5   6   7      

 

نور في آخر نفق السينما المغربية
هنالك نسبة كبيرة من الحقيقة في الخطاب الذي يرى أن السينما المغربية حاليا قد تراجعت نسبيا من حيث الجودة الفنية وأن أغلب الأفلام المنتجة حديثا أصبحت تحمل طابعا تلفزيونيا بحيث أصبح المهرجان الوطني للفيلم وكأنه مهرجان للأفلام التلفزيونية حيث تنتفي اللمسة الفنية والرؤية الفكرية للمخرج، لنجد أنفسنا أمام "أفلام" مسطحة لاطعم لها ولالون، ولا هي تنتمي لنوع من السينما التجارية التي تحترم نفسها وجمهورها ولا هي بسينما المؤلف حيث تحضر شخصية المخرج ورؤيته، وكأننا بهم كما حدث للغراب الذي أراد تقليد مشية الحمامة فلاهو احتفظ بمشيته ولا هو استطاع اكتساب مشيتها. لكن رغم كل شيء فإن نورا خافتا يلوح في نهاية النفق المظلم يجعلنا نتشبث بتفاؤل مشروع حول مستقبل السينما المغربية يجعلنا نُرجِّح أن مثل هذه المرحلة ضرورية لكي يتم فرز الغث من السمين ولكي نمر لمرحلة أكثر وضوحا وشفافية يأخذ كل واحد فيها مكانه الحقيقي والطبيعي بدون ادعاء مبالغ فيه ولاكلام زائد من أفواه بعض المخرجين يبدو متساميا عما نراه في أفلامهم من ضعف كبير جدا، ولا كذب على عامة الناس بأن الفيلم فاز بعدة جوائز فيحين أن المهرجانات التي "فاز" فيها ذلك الفيلم لاترقى لتكون حتى مهرجانات للأحياء. وبالنسبة لنا يظل النور الذي تحدثنا عنه متجليا في ثلة من الأسماء الشابة التي لم تخطئ الموعد وظلت محافظة على مستوى جيد أو مقبول على العموم في أغلب الأفلام التي أخرجتها، أسماء كحكيم بلعباس، فوزي بنسعيدي، هشام العسري، داوود أولاد السيد، محمد مفتكر، ليلى الكيلاني، نور الدين لخماري، نبيل عيوش، محمد الشريف الطريبق،عبد الإله الجوهري، عبد السلام الكلاعي، كمال كمال، وغيرهم من الشباب قادمون بقوة للمشهد السينمائي المغربي. ونظن أن الدورة القادمة للمهرجان الوطني للفيلم ستكون أفضل من الناحية الفنية بالنسبة للأفلام المشاركة بحكم أن بعضا من هذه الأسماء التي ذكرناها ستكون حاضرة بأفلامها التي ستشكل حتما الفرق وتكون متميزة ومختلفة عكس الدورة السابقة لنفس المهرجان.






متابعات سينمائية  |  السينما المغربية  |  السينما العربية  |  السينما العالمية  |  إصدارات سينمائية  |  نقد  |  دراما و تلفزيون  |  حوارات  |  أعمدة  |  إفتتاحية  |  مهرجانات سينمائية | مرئيات| معرض الوسوم


جميع الحقوق محفوظة -سينيفيليا © 2012  
Conception: LINAM SOLUTION